الرئيسية / اخبار مصر / “التنمية المحلية”: نفذنا 603 مشروعات صغيرة بـ3 محافظات

“التنمية المحلية”: نفذنا 603 مشروعات صغيرة بـ3 محافظات

التنمية المحلية: نفذنا 603 مشروعات صغيرة بـ3 محافظات كلف اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، القائمين على صندوق التنمية المحلية التابع للوزارة بالنزول ميدانياً للمحافظات ومتابعة المشروعات التي ينفذها الصندوق وموقف سداد الأقساط المستحقة وكذا الإجراءات القانونية المتخذة ضد المتأخرين أو المتوقفين عن السداد.
كما كلف أيضًا بعقد ندوات تنشيطية بالمحافظات للتعريف بأنشطة الصندوق وكيفية الحصول على القروض وسدادها وذلك تشجيعاً للشباب والمرأة على إقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر مولدة للدخل خاصة في القرى الفقيرة والأماكن الأكثر احتياجًا.
وزارت فرق المتابعة خلال الأسبوع الحالي، عددًا من المراكز بمحافظات الجيزة والشرقية والغربية والتي نفذت 603 مشروعات صغيرة بها خلال الربع الأول من العام المالى الحالى بإستثمارات 3,3 مليون جنيه منها 470 مشروعاً للمرأة حيث تم خلالها مراجعة موقف المشروعات المنفذة في كل محافظة سواء من جانب الإجراءات التي يقوم بها المسئولون عن الصندوق في المحافظات أو أصحاب المشروعات وموقف سداد القروض.
وأوضح "شعراوي" أن صندوق التنمية المحلية هو أحد أليات الوزارة لتحقيق التنمية الاقتصادية في المراكز والمدن والقرى بجميع المحافظات ويختلف في استراتيجيته وسياسته عن باقى الأجهزة الائتمانية العاملة في مجال الإقراض فلا تقاس نجاحاته بمقدار الربحية الناتجة من تعاملاته في نهاية فترة زمنية محددة ولكن بما تم تحقيقه من أهداف تسعى إليها عمليات وبرامج التنمية الريفية ومدى ما يتحقق من آثار تنموية على محاور التنمية الأخرى كالتنمية البشرية والاجتماعية والمؤسسية والبيئية للمجتمع المحلي.
وأشار اللواء محمد الشبراوي، رئيس قطاع الشئون المالية والإدارية ورئيس صندوق التنمية المحلية، إلى أنه تم إعداد دليل استرشادى لعملاء الصندوق يتناول فكرة مبسطة عن الاستراتيجية المستهدفة للصندوق وكيفية التعامل معه وكذا إجراءات الحصول على القروض وسداد المستحقات إضافة إلى ما يتضمنه من نماذج لبعض المشروعات النمطية التي يمولها الصندوق بقروضه مع التأكيد على استعداد الصندوق لدراسة إقراض أية نوعيات أو مجالات أخرى جديدة لمشروعات اقتصادية يسهم تنفيذها في تحقيق هدف التنمية الاقتصادية و التنمية المحلية المستدامة.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *