تنبؤات العرافة البلغارية تثير الذعر.. كوارث طبيعية ووباء جديد

تنبؤات العرافة البلغارية تثير الذعر.. كوارث طبيعية ووباء جديد

تنبؤات العرافة البلغارية تثير الذعر كوارث طبيعية ووباء جديد
سلطت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية الضوء على بابا فانجا وهي عرافة بلغارية قيل إنها نافست قدرات نوستراداموس نفسه، بعدد من التنبؤات المخيفة خلال حياتها.
ويقال إن تنبؤات بابا فانجا حول ظهور تنظيم داعش قد تحققت، وكذلك خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهجوم 11 سبتمبر الإرهابي على مركز التجارة العالمي في نيويورك بالولايات المتحدة.
ولدت فانجيليا بانديفا جوشتيروفا ببلغاريا عام 1911، وكانت كفيفة منذ طفولتها المبكرة. وخلال حياتها، قيل إنها طورت قدرات الاستبصار وكان الناس يبحثون عنها للاتصال بأقاربهم وأحبائهم المتوفيين.
وعلى الرغم من أنها قدمت العديد من التنبؤات خلال حياتها، إلا أن بابا فانجا صعدت إلى الصدارة الدولية بعد وفاتها في عام 1996 عندما غرقت الغواصة النووية الروسية كورسك بعد أربع سنوات فقط.
وقبل وفاتها، توقعت بابا فانجا أن تغمر المياه كورسك، ولكن في ذلك الوقت اعتقد الكثيرون أنها تحدثت عن مدينة كورسك في غرب روسيا، ويقال أيضًا أن بابا فانجا قد تنبأت بيوم يتم فيه هزيمة السرطان في النهاية.
ووصف المؤرخ تيري سيمونسن فانجا بأنها “وسيطة روحية ذات سمعة عظيمة، واستقبلت خلال حياتها عشرات الآلاف من الزوار من العديد من البلدان”.
وقيل ان بابا فانجا كانت تشفي المرضى، باستخدام الأعشاب. وعلى مر السنين، أصبحت رمزًا وطنيًا بلغاريًا، وعلى الرغم من أنها لم تكن تعترف بأي دين، فقد تم بناء كنيسة روحانية على اسمها بعد وفاتها.

ووفقًا للمؤلفين جوناثان بوسفيلد ودان ريتشاردسون، تقول الأسطورة أن ملاكًا قد زار فانجا في سن السادسة ,وأعطاها الملاك خيار الرؤية أو الاستبصار ويقال إنها اختارت الأخير.
ويعتقد منظرو المؤامرة أن بابا فانجا توقعت رئاسة باراك أوباما في عام 2008 وانسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي وحتى نهاية العالم، وأكسبتها سمعتها لقب نوستراداموس البلقان.
ووفقاً لما جاء في تنبؤات بابا فانجا لعام 2021 والتي نشرته عدد من التقارير الإعلامية ومنها الديلي ميل البريطانية فأن هناك عدد من الكوارث الطبيعية التي سيكون العالم في انتظارها خلال العام المقبل، منها التعرض لأمواج كبيرة وفيضانات وزلازل وعواصف.
وكشفت تنبؤات بابا فانجا عن التوصل لوباء جديد سيضرب العالم مختلف عن كورونا، بجانب أن الوباء الحالي سيتفاقم بشكل كبير، وقالت المرأة على وجه التحديد سيتم تدمير العديد من الكائنات الحية هنا، ليس هذا فقط ولكن تلك التي ستنجو ستموت بسبب مرض خطير.
كما توقعت إنه سيتم اكتشاف الحياة على كواكب أخرى غير الأرض، وستتضح كيف ظهرت الحياة على الأرض لأول مرة، وخلال الـ 200 عامًا المقبلة، سيتواصل الناس مع أشقائهم الروحيين من عوالم أخرى.
في وقت سابق كانت العرافة العمياء تنبأت عن بإصابة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بمرض غامض خلال 2020.
العرافة العمياء والمعروفة أيضاً باسم نوستراداموس البلقان، وفقاً لتقرير «ذا صن»، تنبأت بأن الرئيس الأمريكي سيعاني مرضا غامضا سيتركه أصمًا وبورم في المخ، وعلى الرغم من وفاتها قبل 23 عامًا، إلا أن البعض يقول إنها كانت تتمتع بقوى خارقة وقدرة على رؤية المستقبل، ليس هذا فقط ما تنبات به، وفقا لامرأة البلقان العمياء، فسيكون عام 5079 هو العام الذي سينتهي فيه الكون.
ونشأت فانجا في مزرعة وأصيبت بالعمى بسبب عاصفة ترابية، وربما ذلك ما منحها نظرة ثانية والقدرة الخارقة على التنبوء، وفقًا لمعجبيها.
وقبل وفاتها مباشرة عن عمر ناهز 85 عامًا، أفصحت فانجا عن سلسلة من التنبؤات لعام 2020، حيث قالت إن الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة سوف يستسلم لمرض غير معروف في وقت ما في المستقبل القريب، وسيتسبب المرض في إصابته بفقدان السمع وطنين الأذن وصدمة في الدماغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد