الرئيسية / اخبار مصر / رئيس العربية للتصنيع: نشارك في كافة المشروعات التنموية مع مراعاة تعميق التصنيع المحلي

رئيس العربية للتصنيع: نشارك في كافة المشروعات التنموية مع مراعاة تعميق التصنيع المحلي

رئيس العربية للتصنيع: نشارك في كافة المشروعات التنموية مع مراعاة تعميق التصنيع المحلي

أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، على مشاركة الهيئة في كافة المشروعات التنموية بمنتج يتمتع بالجودة المُتميزة والسعر المناسب مع مراعاة توقيتات التسليم من خلال حلول جديدة ومبتكرة بإستغلال الموارد القائمة، مؤكدًا على أهمية تعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا وفقًا لتوجيهات الدولة.
وأضاف "التراس"،: "أنه لا بد من نشر ثقافة الصيانة والتدريب لمستخدمي المعدات، للحفاظ على ما لدينا من آلات وماكينات فتلك ثروة ومستقبل أجيالنا القادمة".
وكان الفريق عبد المنعم التراس رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع ،والدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة ونواب المحافظات المعنية، قد شهدوا اليوم بمقر مصنع قادر التابع للهيئة العربية للتصنيع، احتفالية تسليم عدد من المعدات للقرى الأكثر احتياجًا بمحافظات بني سويف والمنيا وأسيوط وقنا وأسوان وسوهاج، وذلك في إطار دعم القري الأكثر احتياجًا.

رئيس العربية للتصنيع:

وشملت تسليم عدد 200 مفرمة قش الأرز ومفارم جريد النخيل وبعض معدات البيئة لرفع كفاءة منظومة النظافة بجميع محافظات الجمهورية بالإضافة إلي سيارات المطافئ واللوادربسعات مختلفة والجرارات ودورات المياه ومنظومة المخلفات المدفونة وعربات جمع وكبس القمامة والجرارات الزراعية، وذلك في إطار إستراتيجية الهيئة للإهتمام بحل مشكلات البيئة وتوفير مصادر بيئية نظيفة.
وفيما يتعلق بعقد اليوم، أكد التراس "على استمرار التطوير والتعديلات لكافة المعدات من أجل تحسين الأداء، مضيفًا أن شباب مصر لديهم القدرة على الابتكار والتطوير وهذا ما نحرص عليه وندعمه بشكل مستمر".
وأشادت الدكتورة ياسمين فؤاد بجهود الهيئة العربية للتصنيع ودعمها لمشروعات الوزارة، موضحة أن عقد اليوم جزء من خطة قومية لدعم منظومة المخلفات الصلبة وتوفير مفارم لقش الأرز بحجم مناسب للوصول للحيازات الزراعية المختلفة، واستمرارا للتعاون بين الهيئة العربية للتصنيع ووزارة البيئة.
وأشادت وزيرة البيئة بالتعديلات التي تمت داخل الهيئة العربية للتصنيع لماكينة مفرمة جريد النخيل بالإمكانيات المتاحة وقد حققت نجاحا وهذا أمر جدير بالإشادة .
وأشارت الدكتورة ياسمين فؤاد إلي ما تم اليوم يُعد خطوة لبناء منظومة متكاملة لإدارة المخلفات الزراعية وليس قش الأرز فقط وأكدت علي أهمية الجدوي الإقتصادية لتلك المعدات والتي لابد أن يشعر بها الفلاحين حتي تدار بإستمرارية ونجاح ,بالإضافة إلي أهمية التدريب للفلاحين لإستخدام تلك المعدات بالتعاون مع الجمعيات الأهلية .
كما أعرب نواب البرلمان المشاركين اليوم عن إصرارهم علي دعم جهود الهيئة العربية للتصنيع ووزارة البيئة لحل مشكلات النظافة بالقرى الأكثر احتياجًا فضلاً عن منظومة تدوير قش الأرز التي تدعمها وزارة البيئة بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع.

المصدر اهل مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *