Take a fresh look at your lifestyle.

حقيقة صلاح لقاحات كورونا ضد سلالات كورونا المتحورة

حقيقة صلاح لقاحات كورونا ضد سلالات كورونا المتحورة

حقيقة صلاح لقاحات كورونا ضد سلالات كورونا المتحورة
لا تزال التخوفات تحيط بالعالم جراء سلالات فيروس كورونا المتحورة، وفاعلية اللقاحات معها، لذا سعت الشركات، لإجراء تجارب علمية كثيرة حتى تأكدت من نجاحه تجاه السلالة الجديدة.
وترصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن فاعلية لقاحات كورونا ضد السلالة المتحورة.
لقاح فايزر
يحقق لقاح فايزر، فاعلية تجاه سلالة كورونا المتحورة، حيث كشفت دراسة مخبرية أجرتها شركة فايزر الأمريكية أن اللقاح الذي طورته مع شركة بيونتيك للوقاية من مرض كوفيد-19 فعال فيما يبدو في مواجهة تحور أساسي في سلالات جديدة سريعة الانتشار من فيروس كورونا رُصدت في بريطانيا وجنوب أفريقيا.
وتشير الدراسة، التي أجرتها فايزر وعلماء من الفرع الطبي لجامعة تكساس ولم تخضع للمراجعة بعد، إلى أن اللقاح فعال في تحييد الفيروس.
وقال فيل دورميتسر، أحد كبار علماء اللقاحات الفيروسية في شركة فايزر، إن من المشجع أن اللقاح يبدو فعالا في مواجهة التحور، بالإضافة إلى 15 تحورا آخر سبق واختبرت الشركة اللقاح معها.
لقاح أسترازينيكا

ويمنح لقاح أسترازينيكا، فاعلية أيضًا ضد السلالة الجديدة، يقول أستاذ علم الأحياء الدقيقة في جامعة كامبريدج البريطانية رافي غوبتا، إن "لا ينبغي على أي شخص أن يفترض أن اللقاحات ضعيفة"، مؤكدًا: "أعتقد أن اللقاحات ستظل فعالة" مع السلالات الجديدة.
وأوضح جون بيل أحد المشرفين على لقاح "أكسفورد أسترازينيكا" البريطاني المضاد لكورونا، أنه غير قلق بشأن فعالية اللقاح في مواجهة السلالة الجديدة التي تنتشر في بريطانيا.
اللقاح الروسي
بينما أعلنت نائب رئيس الوزراء الروسي، تاتيانا غوليكوفا، أن الخبراء الروس يواصلون إجراء تجارب علمية إضافية للقاح ضد فيروس كورونا على الحيوانات، لاختبار فعاليته ضد السلالة الجديدة للفيروس.
وقالت غوليكوفا، إن "اللقاحات فعالة ضد هذه السلالة الجديدة نحن نجري بحوثًا علمية إضافية للتأكد تماما بنسبة 200%، إذا جاز لي القول، إن الأمر حقا كذلك، فلدينا الآن أساس للتأكيد لقد أجرينا بالفعل هذه الاختبارات على عدد من الحيوانات".
انتشار أزمة فيروس كورونا
وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس الماضي، مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.
وكانت السلطات الصينية، قد أبلغت في يوم 31 ديسمبر 2019، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.
ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت آلاف حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد