Take a fresh look at your lifestyle.

كل ما تريد معرفته عن أذون وسندان الخزانة ولماذا تلجأ لها الحكومة

صدى البلد أعلنت وزارة المالية عن طرح أذون خزانة لأجلي 91 و 182 يوما بقيمة تقدر بـ 20 مليار جنيه، بهدف تمويل عجز الموازنة وتدبير الاحتياجات التمويلية الحكومة.
وينشر "صدى البلد" تفاصيل طروحات وزارة المالية من سندات وأذون الخزانة ولماذا تلجأ الحكومة لطرحها.
من المعروف عن أذون الخزانة وسندات الخزانة، أنها من الأدوات المالية التمويلية التي تلجأ لها الحكومة أو الشركات لتوفير موارد مالية إضافية من غير الطرق التقليدية لإعانة جهة الطرح علي الوفاء بالتزاماتها.
وتصنف كل من الأذون والسندات بأنها بمثابة اقتراض محدد المدة وبفائدة يتم احتسابها بعد انتهاء مدة الورقة المالية الأذن أو السند، ورد قيمة ذلك القرض.
تختلف أذون وسندان الخزانة عن الأدوات التمويلية الأخرى سواء الأسهم أو الصكوك، في أن الصنف الأول من الأوراق المالية المشار إليها لا يسري عليها المضاربة أي الربح أو الخسارة وبالتالي تكون مضمونة لحاملها الحصول على أصل قيمة السند أو الإذن بالإضافة للفائدة ولكنها تكون منخفضة لأنها لا تنطوي على أي مخاطرة
أما الأسهم والصكوك تعتبر من الأوراق المالية التي. تخضع للمضاربة كالربح والخسارة والمخاطرة وهو ما يجعل سعر الفائدة عليها أعلى باعتباره جزءا يوازي عنصر المخاطرة، لكن تتفق أذون وسندان الخزانة مع الأسهم والصكوك في أنها ورقة مالية للتمويل.
أذون الخزانة تختلف عن سندات الخزانة في أن النوع الأول من تلك الأوراق هو أن عملية الطرح محدد بالأيام مثل أجل 91 يوما أو 266 يوما أو 273 يوما أو 182 يوما أو 364 يوما يوما، فالحد الأقصى للطرح هو عام واحد فقط ولكنه محدد بالأيام والحد الأدنى للطرح 3 شهور ويوم.أما سندات الخزانة فاستحقاقها يكون بمعدل سنوي، فمثلا يكون الحد الأدنى لطرح سندات الخزانة من عام واحد حتى أكثر من 10 سنوات.
تمتاز سندات وأذون الخزانة بأنها ضمن أدوات الدين الحكومي التي تشهد إقبالا من جانب المستثمرين الأجانب وتصل طلبات الاكتتاب عليها في بعض الأحيان لأكثر من 3 مرات كطلبات تغطية قيمتها وبسعر فائدة تنافسي.
لكن يعاب على تلك الأدوات التمويلية من خبراء الاقتصاد والتمويل في أنها تزاحم الاستثمار خصوصًا أنها لا تنطوي على تمويل مشروعات تنموية ولكن تستخدم في سداد مديونيات الحكومة أو احتياجات تمويلية حالية، خصوصًا وأن المكتتبين فيها من المستثمرين يستسهلون عمليات الاستثمار فيها لأنها لا تحتوي على أي مخاطرة خصوصًا في ظل جائحة كورونا التي تشهدها الأسواق العالمية والإقليمية والناشئة حاليا، إذ تعد ملاذا آمنا لهم.
وباعت وزارة المالية خلال يومي الأحد والخميس أذون وسندان خزانة بقيمة 29 مليار جنيه من أصل 48 مليارا من المخطط طرحها عبر 3 عطاءات دورية لهذا الأسبوع.

المصدر صدى البلد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد