كورونا اليوم: اجتماع طارئ لـ”الصحة العالمية”.. واكتشاف تحورات جديدة للفيروس

كورونا اليوم: اجتماع طارئ لـ"الصحة العالمية".. واكتشاف تحورات جديدة للفيروس

كتبت- هند خليفة

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرا يهدد العالم أجمع منذ حوالي أكثر من عام على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر "مصراوي"، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

اجتماع طارئ لمنظمة الصحة العالمية مع انتشار نسخ متحورة من فيروس كورونا

تدرس لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، النسخ المتحورة من فيروس كورونا التي تقلق دول العالم حيث تعزز مكافحة الوباء من خلال تدابير إغلاق وحظر تجول وحملات تلقيح.

وعاد الفيروس للظهور في الصين بعدما احتوت الجائحة بشكل واسع سابقا، مع تسجيل أول حالة وفاة فيها اليوم منذ مايو الماضي.

واستدعيت لجنة خبراء المنظمة التي تجتمع عادة كل ثلاثة أشهر قبل أسبوعين من موعد اجتماعها، للبحث خصوصا في هذه النسخ المتحورة التي تتطلب "نقاشا سريعا"، بحسب ما نشر "روسيا اليوم.

باحثون أمريكيون يكتشفون تحورات جديدة لفيروس كورونا

اكتشف باحثون في الولايات المتحدة الأمريكية نوعين مختلفين من فيروس كورونا، أحدهما يحتمل أنه أصبح السلالة المهيمنة في مدينة (كولومبوس) عاصمة ولاية أوهايو، في غضون ثلاثة أسابيع فقط، حسبما أفادت صحيفة (فاينانشيال تايمز) البريطانية في عددها الصادر اليوم الخميس.

ونقلت الصحيفة -في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني- عن علماء في جامعة ولاية "أوهايو" قولهم ليلة أمس إنهم وجدوا المتغيرات الجديدة بعد فحص عينات لمرضى في الولاية، وحذروا من أن هذه الطفرات يمكن أن تجعل المرض ينتشر بسهولة أكبر من شخص إلى آخر.

وأكدت الصحيفة وفقا لعلماء جامعة أوهايو أن أحد المتغيرات الجديدة التي تم اكتشافها في ولاية "أوهايو" أن المرض قد تحور بنفس طريقة السلالة التي انتشرت بسرعة عبر المملكة المتحدة خلال الأسابيع الأخيرة، على الرغم من أن باحثي الولاية قالوا إنهم يعتقدون أن الطفرة حدثت في ولايات أخرى، بينما تميز التحور الآخر باختلافه بشكل كبير عن أقرانه، وقالوا إنها أصبحت سائدة في كولومبوس خلال فترة ثلاثة أسابيع منذ أواخر ديسمبر 2020 وأوائل يناير الجاري.

إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 92.3 مليون

أظهرت بيانات مجمعة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم تجاوز 92.3 مليون حتى صباح اليوم الخميس.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 51 مليونا، فيما تجاوز إجمالي الوفيات المليون و 977 ألف حالة، وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا والمملكة المتحدة وفرنسا وتركيا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا وكولومبيا والأرجنتين والمكسيك وبولندا وإيران.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد