إسبانيا تتهم إسرائيل بانتهاك القانون الدولي

المستوطنات المستوطنات دعت الحكومة الإسبانية، السلطات الإسرائيلية إلى التراجع عن قراراتها المعلنة بشأن بناء 800 وحدة سكنية جديدة في عدة مستوطنات بالضفة الغربية (تشمل إيتامار وبيت إبل وشافي شومرون أورانيت وتل ميناشي ونوفي نيحيميا وجفعات زئيف، وغيرها). وذكرت الحكومة الإسبانية – في بيان صحفي وزعته سفارتها بالقاهرة اليوم "الخميس" – أن إقامة المستوطنات في الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967 تشكل انتهاكا للقانون الدولي، كما أنها تعرض إمكانية حل الدولتين وتحقيق سلام عادل ودائم في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، إلى الخطر.وشددت حكومة مدريد على أن القرار الإسرائيلي المعلن يؤثر سلبا على عملية خلق الثقة بين الأطراف، وهي ضرورية لاستئناف مفاوضات السلام.

المصدر البوابة نيوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد