تعرف على نهاية المرأة المتوحشة التي ارتكبت أبشع جريمة هزت أمريكا

تعرف على نهاية المرأة المتوحشة التي ارتكبت أبشع جريمة هزت أمريكا

تعرف على نهاية المرأة المتوحشة التي ارتكبت أبشع جريمة هزت أمريكا
أعدمت ليزا مونتجمري، السجينة الوحيدة المحكوم عليها بالإعدام على القائمة الفيدرالية في الولايات المتحدة، بتهمة القتل العمد.
وأضاف تقرير قناة الغد، أن ليزا تلقت حقنة مميتة في سجن في تيري هوت بولاية إنديانا، بعد أن رفعت المحكمة العليا الأمريكية أسمها من قائمة وقف تنفيذ الإعدام في اللحظة الأخيرة.

وأثارت القضية الانتباه، لأن محامينها قالوا إنها كانت مريضة عقليا، وتعرضت لإساءات خطيرة عندما كانت طفلة.
وكانت ليزا، البالغة من العمر 52 عاما، قد خنقت امرأة حامل قبل أن تختطف طفلها في ولاية ميسوري في عام 2004.
وتعرض الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، للانتقاد بسبب التشرع في تنفيذ 5 عمليات إعدام فيدرالية خلال الأشهر الأخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد