الرئيسية / حوادث / حبيب العادلي عن أحداث 25 يناير: “مؤامرة سموها ثورة”

حبيب العادلي عن أحداث 25 يناير: “مؤامرة سموها ثورة”

كتب- صابر المحلاوي:
تصوير- مصطفى الشيمي:

قال حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، ردًا على دفاع المتهمين بقضية "اقتحام السجون"، عن أن ما حدث في يناير 2011 ثورة، "لم تكن ثورة وما هي إلا مؤامرة".

وتساءل "العادلي" في حديثه أمام المحكمة: كيف تكون ثورة، وقد تم فيها تخريب وقتل وسرقة في البلد؟، قائلا: "سميتوا مؤامرة يناير ثورة؟.. أنا كرجل أمن بسميها مؤامرة.. الشهيد هيكون حقه فين لما هتكون اسمها ثورة".

جاء ذلك خلال سماع شهادة حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، في إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي، وقيادات وعناصر جماعة الإخوان، بقضية "اقتحام السجون" خلال ثورة يناير 2011.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبوالعلا، وحسن السايس، بحضور ياسر زيتون، ممثل نيابة أمن الدولة، بسكرتارية حمدي الشناوي.

وقضت المحكمة- في يونيو 2015- بإعدام مرسي و5 آخرين، بينهم محمد بديع، المرشد العام، كما عاقبت 93 متهما غيابياً بالإعدام شنقاً، بينهم الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، ووزير الإعلام الأسبق صلاح عبدالمقصود، كما قضت بمعاقبة 20 متهما حضوريا بالسجن المؤبد، لتأمر محكمة النقض بمحاكمتهم من جديد.

المصدر مصراوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *