الخميس , نوفمبر 26 2020

شقيقة المتهم بمذبحه الجيزه تفجر مفاجأه

شقيقة المتهم بمذبحه الجيزه تفجر مفاجأه
كشفت تحقيقات نيابة الجيزة مع شقيقة المتهم بقتل والدته وشقيقه في حدائق الأهرام بالجيزة أن شقيقها الأكبر عمره 27 عاما، خارج من مصحة نفسية منذ 3 أشهر فقط !
وبدأت الواقعة بمشادة كلامية بينهم بسبب طلبها أن تتوجه رفقة شقيقتها الأصغر منها "عمرها 25 سنة"، إلى شقتها لتقيم معها عدة أيام، فرفض الشقيق "الجاني".

وأضافت: على إثرها تدخل الشقيق الأصغر في الحديث فنشبت المشادة الكلامية بأنه الكبير وكلامه لا بد أن ينفذ لأن الشاب تشاجر مع شقيقته لرفضه طلبها، وعلى إثر ذلك تدخل زوجها لفض الخلاف بينهما، وقال له: "مفيهاش حاجة هتبات معانا يومين وترجع".
تابعت: أثناء حديثهما اشتد الشجار بينهما، وتدخلت والدة المتهم وشقيقه، واستل على إثرها المتهم سلاحا أبيض (سكين) سدده في جسد والدته وشقيقه، أسقطهما جثة هامدة، ثم شرع في قتل زوج شقيقته.

وتبين من التحريات الأولية أن المتهم عاطل في العقد الثاني من العمر، ومريض نفسيا، وكان خارجا من المصحة النفسية منذ ٣ أشهر، بالإضافة إلى أنه الشقيق الأكبر في إخوته.
وقال المتهم في أقواله: "أخويا حاول إهانتي وأنا الكبير لم يحترمني أمام أمي وشقيقي وشقيقتي الصغرى وزوجها، حيث حدثت مشادة كلامية بين أخي وأختي تدخلت للفض بينهما، ففوجئت بشقيقي يتعدى عليّ بالضرب ويهينني وتبادلنا الضرب، فدخلت إلى المطبخ، وأحضرت السكين وقتلته دون وعي.
وأضاف المتهم: "سمعت صرخات أمي، وحاولت أخذ السكين مني، فقمت بنحرها من رقبتها، ثم طعنت زوج شقيقتي في ظهره عندما حاول الإمساك بي، وكان يردد أنت مجنون قتلت أمك وأخوك".
وكشفت التحريات والتحقيقات صحة رواية المتهم، بعدما استمعت إلى أقوال شهود العيان "شقيقة المتهم وزوج شقيقته المصاب"، وتم نقل الجثمانين إلى المشرحة لتشريحهما، وإعداد تقرير طبي عنهما، وتم اصطحاب المتهم إلى مبنى النيابة، لبدء التحقيق معه في الواقعة، التي طلبت التحريات حول الجريمة.
تلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارًا من العميد محمد نبيل، مأمور قسم شرطة الهرم، بورود بلاغ من إدارة شرطة النجدة بوقوع مشاجرة ووجود قتيل ومصاب وتبين قيام شخص بقتل والدته وشقيقه بعقار رقم 414 ن هضبة الأهرام تم ضبط المتهم والسلاح المستخدم، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.
وبالفحص والمعاينة تبين قيام شاب بقتل والدته وشقيقه وشروعه في قتل زوج شقيقته، الذي نجح الأهالي في إنقاذ حياته ونقله إلى المستشفى ورجحت التحريات الأولية أن الشاب يعاني من أزمة نفسية ومازالت التحقيقات مستمرة

إقرأ أيضاً  كواليس قطع أثرية سلمها متحف التحرير للسفارات الأجنبية