الخميس , نوفمبر 26 2020

محافظ أسيوط يناقش استعدادات تنفيذ المرحلة الثانية بمبادرة “حياة كريمة”

جانب من الإجتماع

جانب من الإجتماع

شدد اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، على أهمية تضافر الجهود والتنسيق بين المؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية لتوفير وتطوير الخدمات بقرى ونجوع المحافظة وتوفير ظروف معيشية أفضل للمواطنين، مشيراً إلى الاهتمام الذي توليه الثيادة السياسية للنهوض بالقرى الأكثر احتياجاً وهو ما يظهر جلياً في تنفيذ مبادرة "حياة كريمة".

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماعاً، اليوم، مع أعضاء ومسئولي وحدة "حياة كريمة" بالمحافظة التي تم إعادة تشكيلها مؤخراً بقيادة محمود شامخ، مدير الوحدة ومدير شئون المديريات بالمحافظة للاستعداد لتنفيذ المرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية، وبحضور المهندسة فيفي شوقي، مدير مديرية الطرق والنقل بالمحافظة والمهندس أسامة أحمد مدير مشروع الرصف وذلك تحت إشراف ومشاركة المهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظ.

وناقش الاجتماع الانتهاء من المرحلة الأولى للمبادرة الرئاسية التي من المقرر نهو أعمالها قبل نهاية ديسمبر القادم فضلاً عن مناقشة الاستعداد بجدية لبدء تنفيذ المرحلة الثانية ومناقشة المقترحات وسبل تنفيذ المشروعات المقررة وتوزيع الاختصاصات وتقسيم الأعمال بين أعضاء الوحدة لضمان العمل كفريق واحد.

وأوضح محافظ أسيوط أن مبادرة "حياة كريمة" بمرحلتيها الأولى والثانية تستهدف القرى الأكثر احتياجاً بينها 60 قرية في المرحلة الأولى و90 قرية بالمرحلة الثانية بإعتمادات مالية قدرها 2.3 مليار جنيه لافتاً إلى تقديمه كافة سبل الدعم الممكنة والعمل على تذليل العقبات وتسخير كافة إمكانات المحافظة لتفعيل المشاركة المجتمعية وتنفيذ أعمال ومشروعات المبادرة الرئاسية طبقاً للخطة الموضوعة مسبقاً مشيراً إلى العمل على تقديم خدمات لائقة وتوفير تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية والبيئية وخدمات الكهرباء والإنارة والرصف والنظافة والتنسيق الحضاري ورفع كفاءة منازل الأسر الأولى بالرعاية.

المصدر الوطن

إقرأ أيضاً  المُوَرِّثَةَ ماتت .. حكم الشرع في منع الأخت من الميراث؟