السبت , نوفمبر 28 2020

اقتصاديات النيازك.. أحجار كريمة يقتنيها الأروبيون لارتفاع سعرها

علوم بورسعيد

علوم بورسعيد

نظم قسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة بورسعيد، ندوة، بعنوان "اقتصاديات النيازك" لمناقشة أهميتها كمقتنيات ثمينة يقبل على شرائها الأوربيون خاصة الأنواع النادرة منها.

نظمت الندوة، اليوم، تحت إشراف الدكتور مجدى البنا، عميد كلية العلوم بجامعة بورسعيد، وحاضر فيها الدكتور محمد ثروت صلاح، هيكل الأستاذ بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة طنطا، ورئيس الجمعية العربية للنيازك وعلوم الفضاء.

وقال الدكتور محمد البيلي، رئيس قسم الجيولوجيا بكلية العلوم، إن "إقتصاديات النيازك" تعد من الندوات الهامة التى تشرح تعريف النيازك فهي موجودة فى النظام الشمسي وتتكون من حطام الصخور، وقد يكون بعضها في حجم حبيبات الرمل الصغيرة أو في حجم صخرة كبيرة، ويعرف المسار المرئي للنيزك الذي يدخل الغلاف الجوي الخاص بكوكب الأرض باسم الشهاب.

وأضاف أن الإسم الشائع له هو "الشهاب الساقط" أما إذا وصل النيزك إلى سطح الأرض، فإنه في هذه الحالة يعرف باسم الحجر النيزكي، مشيرا إلى أن النيازك تعتبر من الأحجار الكريمة وهى مقتنيات ثمينة مثل الماس ويختلف سعرها حسب أنواعها وندرتها.

ولفت إلى أن النيازك القادمة من القمر أغلى من النيازك القادمة من المريخ ويقبل عليها المشترون فى الأسواق الأوروبية والأمريكية أكثر نظرا لطبيعة الظروف الإقتصادية هناك، وتقل فى الأسواق المصرية لارتفاع سعرها.

شارك فى الندوة الدكتور فريد الدسوقى وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث وبعض أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وطلبة وطالبات قسم الجيولوجي

المصدر الوطن

إقرأ أيضاً  منها قناة أنجولية.. 3 طرق لمشاهدة نهائي القرن مجانا بدون تشفير