السبت , نوفمبر 28 2020

أستراليا خارج الكوكب.. 52 ألف شخص معا داخل استاد بدون كمامات رغم كورونا

الزحام في الاستاد الزحام في الاستاد الأسترالي أصبحت أستراليا موضع حسد العالم؛ بعد استضافتها أكبر حشد في حدث رياضي منذ بداية وباء فيروس كورونا المستجد في العالم، حيث أذهل الآلاف حول العالم الذين تابعوا هذا الحدث.
ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تعجب المشاهدون من رؤية أكثر من 52 ألف معجب في استاد واحد في بريزين بدون تباعد اجتماعي، وارتداء عدد قليل جدا منهم أقنعة الوجه.
تعجب المشاهدون في بلدان بها مئات الآلاف من الإصابات النشطة من هذا المشهد، حيث تُلعب الآن جميع الرياضات الكبرى تقريبًا في جميع أنحاء العالم خلف أبواب مغلقة أو بحشود محدودة للغاية ومتباعدة.
لكن أستراليا حاربت الوباء بنجاح لدرجة أنها خففت القيود؛ لدرجة أن حضور الجماهير الرياضية الكبيرة أصبح ممكنا، وكان لدى كوينزلاند قفزة واحدة في أعداد الإصابات بـ كوفيد-19 منذ شهور، ولا يوجد الآن سوى 94 حالة نشطة في جميع أنحاء أستراليا، الغالبية العظمى منها إصابات من الخارج.
ونشر أحدهم تغريدة على موقع "تويتر"، يتساءل "هل هم معنا على نفس الكوكب؟"، وسرعان ما أصبحت أستراليا موضع حسد العالم بعد استضافتها أكبر حشد في حدث رياضي منذ بدء وباء فيروس كورونا.
ولكن يبدو أن أستراليا حاربت الوباء لدرجة أنها نجحت في تخفيف القيود عبر حضور الجماهير الرياضية الكبيرة، وأشاد العديد من المتفرجين في الخارج بأستراليا وولاية "صن شاين" بسياسات الوباء التي جعلت الحدث ممكنًا.
لكن بعض السكان المحليين شعروا بالغضب وتساءلوا عن سبب السماح للآلاف بالتجمع عند كرة القدم، لكن تم منعهم من حضور الجنازات وحفلات الزفاف.

المصدر صدى البلد

إقرأ أيضاً  طريقة جديدة لمحاربة كورونا..التقاط الفايروس"بطعم حي"