الجمعة , نوفمبر 27 2020
صورة ارشيفية "أنا قتلتها علشان كانت منعتني من الخروج"، بهذه الكلمات اعترفت فى التحقيقات النيابة، ربة منزل بتفاصيل قتل شقيقتها الصغرى، وأضافت المتهمة فى اعترافاتها أنها طالبت من والدها تركها للعيش بم..

المتهمة بشنق أختها: “قتلتها علشان أهرب من البيت”

صورة ارشيفية

صورة ارشيفية

"أنا قتلتها علشان كانت منعتني من الخروج"، بهذه الكلمات اعترفت فى التحقيقات النيابة، ربة منزل بتفاصيل قتل شقيقتها الصغرى، وأضافت المتهمة فى اعترافاتها أنها طالبت من والدها تركها للعيش بمفردها بعد طلاقها وفوجئت به يقيدها بالحبال، وأشارت المتهمة يوم الجريمة، "طلبت من أختى أن تحضر الطعام لي، وأثناء تناولنا الأكل غافلت أختي وقمت بشنقها ثم سرقت 600 جنيه وتوجهت إلى ميدان الجيزة واشتريت تليفون واتصلت بأمي أبلغتها بالجريمة".

وأمرت النيابة حبس المتهمة 4 ايام على ذمة التحقيقات وقررت تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة

كانت منطقة الوراق شهدت جريمة قتل حيث تخلصت ربة منزل من حياة شقيقتها، داخل منزلهما بمنطقة الوراق بطريقة بشعة، وذلك بعدما صنعت مشنقة لأختها الصغرى وتخلصت منها.

وتبين من التحريات الأولية التي أشرف عليها اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، أن المتهمة مصابة بمرض نفسي، ومعتادة على الهرب من المنزل، بعد انفصالها عن زوجها.

وأوضحت التحريات أن المتهمة حجزها والدها وقيدها بالمنزل لعدم هروبها، وعقب قيام أختها الصغري الضحية بفكها لتناولها الطعام، ارتكبت الجريمة وفرت هاربة.

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهمة، وتحرر محضر وأحيل إلى النيابة العامة، التي قررت تشريح الجثة، لبيان سبب الوفاة، كما طلبت النيابة تحريات المباحث حول الجريمة.

والبداية عندما تلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارا من العقيد أحمد الوليلي مفتش المباحث شمال الجيزة، يفيد بالعثور على جثة فتاة 16 سنة مشنوقة بحبل داخل شقتهم بمنطقة الوراق.

تم تشكيل فريق من ضباط المباحث بقيادة المقدم هاني مندور رئيس المباحث، وتبين أن وراء الجريمة شقيقة الضحية الكبرى.

وقالت والدة القتيلة في محضر الشرطة إن ابنتها الكبرى مصابة بمرض نفسي، وانفصلت عن زوجها، واعتادت على الغياب من المنزل، فقرر والدها حجزها فى المنزل وربطها بالحبال لمنعها من الهرب.

إقرأ أيضاً  الرئيس البرازيلي يشكك في فاعلية لقاحات كورونا والكمامة

وأضافت أن المتهمة اتصلت بها بعد الجريمة، وأكدت أنها قتلت شقيقتها الصغرى، وسرقت الأموال من المنزل، لشراء هاتف محمول.

تم تشكيل فريق من ضباط المباحث، وألقي القبض على المتهمة، وبمناقشتها اعترفت بارتكاب الجريمة، وقررت أنها طلبت من أختها فك الحبال لتناول وجبة الأكل، ثم غافلتها وشنقتها بالحبل، واستولت على مبلغ 600 جنيه، وقامت بشراء موبيل به ،تحرر محضر، وأحيلت الى النيابة التي بدأت التحقيق معها والاستماع لأقوالها، كما استدعت النيابة أسرة المجني عليها، للاستماع لأقوالهم، وما زالت التحقيقات مستمرة.

المصدر الوطن