الأربعاء , نوفمبر 25 2020

بالفيديو.. تعرف على متحف مجلس قيادة الثورة

متحف قيادة الثورة متحف قيادة الثورة مشروع إحياء وتحديث متحف قيادة الثورة " متحف زعماء الثورة" يأتي ضمن اهتمام الدولة بإعادة إحياء التراث والتاريخ الإنسانى والحفاظ على المعالم الأثرية البارزة.
وأبرز المعلومات عن متحف مجلس قيادة الثورة:
– أنشئ هذا المبنى في عهد الملك فاروق الأول ملك مصر والسودان وقد بدأ البناء في عام 1948 وتم الانتهاء منه عام 1951.- يتميز بطابع خاص ساد في تلك الفترة وهو "الطراز الكلاسيكى" واستخدام الحجر الصناعى.
– كان مخصصا لاستراحة الملك ومرسى لليخوت الملكية وتم إسترداده من قبل مجلس قيادة الثورة عام 1952.
– تم استخدامه كمقر لاجتماعات الضباط الأحرار ومن هذا المكان تم إعلان الجمهورية العربية المتحدة وكان رمزا للحرية.
– المبني يتكون من بدروم أرضى ودور أول ودور السطح وهو عبارة عن صحن يحيط به الغرف من كل الجهات والمطلة على الصحن بشكل جمالونى وقد تم تصميم التغطية على شكل نسر يحيط بجناحيه المبنى.
– المبنى أنشأه الملك فاروق عام 1949، على مساحة 3200 متر مربع، ضمن حديقة كبيرة تحيط به، وتم تصميمه على الطراز المعمارى اليونانى القديم، ليصبح مبنى سكنيا، يضم 40 غرفة، في 3 أدوار، وتكلف إنشاؤه 118 ألف جنيه، تحت إشراف الملك نفسه، وتم إعداد المبنى ليكون مرسى للسفن واليخوت الملكية، حيث كان من المقرر افتتاحه في يوليو 1952، إلا أن ثورة 52 قامت، وقام الضباط الأحرار بالاستيلاء عليه يوم 23 يوليو، ليخرج منه أول بيان للثورة، بصوت الرئيس الراحل أنور السادات، ويشهد أهم القرارات المصيرية في التاريخ الحديث، منها قانون الإصلاح الزراعى ومحاكمات الثورة، واتفاقيات السودان والجلاء مع الجانب البريطاني.
– شارك في تنفيذ الأعمال إدارة صيانة القصور والآثار بالتعاون مع إدارات الأعمال الإعتيادية والصحي والتشطيبات والأعمال الكهربائية والمشروعات الكهروميكانيكية للمبانى العامة والمرافق وإدارة ترسانة المعصرة وإدارة الشدات والأعمال التخصصية وقطاع الإستشارات الهندسية.

إقرأ أيضاً  الحاجة "ريا" 80 عاما تدلي بصوتها وتدعو المواطنين للمشاركة في الانتخابات

المصدر البوابة نيوز