السبت , نوفمبر 28 2020

عسكر عندما يصل الداعية لمرحلة إعلاء دينه فأعلم أن فيه بذرة إرهاب

عسكر: عندما يصل الداعية لمرحلة إعلاء دينه والتسفيه من اﻷديان اﻷخرى فاعلم أن فيه بذرة إرهاب يزرعها ويرويها اﻷغبياء
#موقع_صوت_المسيحي_الحر
كتبت: ماريا ألفي

قال ساح عسكر، الكاتب والباحث في الإسلام السياسي، إنه عندما يصل الداعية لمرحلة إعلاء دينه والتسفيه من اﻷديان اﻷخرى واحتقارها فاعلم أن فيه بذرة إرهاب يزرعها ويرويها اﻷغبياء ويجني ثمارها اﻷبرياء من أملاكهم وأرواحهم.
وأضاف عسكر، في سلسلة من التغريدات عبر حسابه الشخصي على موقع التدوين القصير "تويتر"، :" منع زواج المسلمة من غير المسلم جاء بطريق آخر وهو (الولاية) فالأصل عند الفقهاء أنه (لا ولاية لكافر على مسلم) وهم يعتبرون أن للذكورة سيادة على الأنثى، لذا فيصح أن يتزوج المسلم كتابية (لسيادته) ولا يصح أن تتزوج المسلمة كتابي (لأنثويتها" فالأنوثة لدى الفقهاء تعني العبودية والتبعية.
وتابع: لايوجد نص يحرم زواج المسلمة من غير المسلم تحريم هذا الزواج قديما كان بالاستحسان والمصالح المرسلةيعني اجتهادلكنه حاز على رضا السلطتين الدينية والسياسية منذ قرون.
وأختتم عسكر قائلاً :" أي دولة متطورة وشعبها متطور لا تعتبر أن الزواج شأن عقائدي، بل اجتماعي إنساني لا سلطة لرجل الدين فيه، وكل من يحشر أنفه في الحب بين الأزواج هو كذابُ أشرّ دعوا الناس وشأنها ولا تُضيقوا من رحمة الله التي وسعت كل شئ، فمن يتزوج لا يرتكب جريمة بل يمارس أبسط حقوقه الإنسانية

إقرأ أيضاً  أخر التطورات الصحية للفنانة ميار الببلاوي