السبت , نوفمبر 28 2020

الصحة العالمية: إقليم الشرق الأوسط سجل 3.6 من بين 55 مليون إصابة

الدكتور أحمد المنظرى المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط

الدكتور أحمد المنظرى المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط

أكد الدكتور أحمد المنظرى المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط أن الأقليم يمر بتحدى كبير إلا أنه يسعى لاحتواء أزمة كورونا من خلال جهود كبيرة تقوم بها الدول.

وقال في كلمته بالمؤتمر الصحفي المشترك بيه مع وزراء البحرين وباكستان أن الإقليم به 3.6 مليون إصابة من بين 55 مليون إصابة فى العالم، مضيفا أن أكبر دول سجلت وفيات هى الأردن وتونس ولبنان، بينما سجلت 3 دول 60% من إصابات الإقليم وهى إيران والأردن والمغرب. وأضاف المنظرى، خلال المؤتمر الصحفي المنعقد الآن عبر الإنترنت للحديث عن مستجدات كورونا فى إقليم شرق المتوسط، أن اللقاح ليس الحل السحرى لإنهاء جائحة كورونا.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف

وأعلنت وزارة الصحة والسكان عن تسجيل 329 حالة امس جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

المصدر الوطن

إقرأ أيضاً  استمرار تعطيل الدراسة بمدارس البحيرة بسبب سوء الطقس غداً