الأربعاء , نوفمبر 25 2020

نكشف لكم عن تفاصيل مأساة فايق عزب قبل وفاته

نكشف لكم عن تفاصيل مأساة فايق عزب قبل وفاته
أعلن الفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، منذ قليل، وفاة الفنان فايق عذب، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، داخل أحد مستشفيات القاهرة، فضلاً عن إصابته بفيروس "مارسا" النادر، بالإضافة إلى تعرضه إلى شلل كامل منذ نحو شهرين، بعد سقوطه أمام منزله وتعرضه إلى إصابة بالحبل الشوكي، وبعد عملية جراحية ناجحة في ذراعه، ولكن لم يتحسن كثيرا حتى أنهت الأمراض الثلاثة حياته.

مأساة عاشها الفنان الراحل في آخر أيامه، بعد تدهور حالته الصحية، من شلل إلى مارسا ثم في النهاية فيروسا كورونا الذي يفضل كبار السن وأصحاب الأمراض، حسبما قال نجله، خالد فايق عزب، في خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج التاسعة المذاع عبر القناة الأولى، إن والده كان يجري جراحة لتوسيع الحبل الشوقي بعد سقوطه أثناء منزله على رقبته، مما أدى إلى إصابته بالشلل خلال الفترة الماضية.
بعد ذلك اكتشف الأطباء إصابة الفنان الراحل بالتهاب رئوي بكتيري في الصدر، وبعد عمل التحاليل اكتشفوا أن نوع البكتيريا هي "مارسا"، وأنها من الممكن أن تظهر في الجلد أو الرئة، وأكد عزب الابن أنها ظهرت في صدره فقط.
ولفت نجل الفنان في وقت سابق، أن والده يقيم في المستشفى على وسادة هوائية منذ 40 يوما، لافتًا إلى أنهم يتعاملون معه بالمضادات الحيوية للقضاء على البكتريا، مشيرًا إلى أنهم اكتشفوا بعدها إصابته بفيروس كورونا وظهرت نتيجة العينة إيجابية، مشيراً أن المستشفى تهتم بوالده بشكل كبير، لافتأ إلى أنه يحتاج إلى عناية من نوع خاص.
وأكد أن والده يستطيع التحدث ولكن ارتفاع درجة الحرارة أثر عليه، لافتًا إلى أنه بدأ تحريك قدمه ويديه وكان من المفترض أن يقوم بعمل علاج طبيعي بعد العملية ولكن الإصابة بالالتهاب الرئوي وفيروس كورونا تسببوا في تأخير حالته الصحية.

إقرأ أيضاً  أنا خادمة لبيوت ربنا..مهندسة قبطية ترمم المساجد الأثرية

هذا الخبر منقول من : الوان الوطن