الجمعة , نوفمبر 27 2020

بعيد ميلاده.. مجدي يعقوب لم يلتفت إلي تكفيره من أعداء الإنسانية

في عيد ميلاد ملك القلوبمجدي يعقوب الذي لم يلتفت إلي تكفيره من أعداء الإنسانية
نشطاء فيسبوك: سيدي الدكتور مجدي يعقوب أنت الذي قيل عنك وعن من يسيرون في ركابك ( و يروا أعمالكم الحسنة و يمجدوا أباكم الذي في السموات )
#موقع_صوت_المسيحي_الحر
كتبت: ماريا ألفي
احتفل – قبل أيام – السير مجدي يعقوب، جراح القلب العالمي، بعيد ميلاده الثالث والثمانون.
هذا وقد نشر عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تهنئة له بمناسبة عيد ميلاده، كما نشرت صفحة باسم إبراهيم عيسى، الكاتب والسيناريست، لتؤكد أن مجدي يعقوب هو الذي يلتفت إلى تكفيره ن أعداء الإنسانية، وهو مثال حي للآية التي تقول "يروا أعمالكم الحسنة ويمجدوا اباكم الذي في السموات".

حيث قالت :"في عيد ملك القلوب
لم يبني كنيسة أو مسجد ، لم يعتلي المنابر لإلقاء خطب رنانة أو عظات نارية ، لم و لن تراه يتحدث عن الدين و لا يقبل أن يوصف علي أنه طبيب قبطي مسيحي بل دائم الفخر بمصريته فقط و عندما لمع صيته في الخارج و حصل علي كل الألقاب و الجوائز العالمية رجع إلي بلده و صمم صرح إنساني عظيم لعلاج مرضي القلب ليخدم بإنسانيته الإنسان وحسب.
وأضافت :"لم يلتفت إلي تكفيره من أعداء الإنسانية ولم ينساق وراء فكر طائفي كإنشاء مستشفي قبطي أو مركز طبي يخضع للكنيسة . فقط ما يشغله هو الإنسان دون النظر إلي دينه و جنسه ولونه.
جسّد السير مجدي يعقوب وصايا الإنجيل عمليا دون أن يرتدي عباءة رجل دين فنفذ كلمات السيد المسيح عندما قال( إذا أحببتم الذين يحبونكم فأي فضل لكم ).
السير مجدي يعقوب رمز للعطاء بسخاء و نبراسا للمحبة الخالصة .
أحب العلم فأحبه العالم أجمع ليؤكد لنا جميعا أن العلم فقط هو الحل الوحيد الأوحد لإصلاح المجتمعات و رفعة الأمم .
العلم الذي يجرد الإنسان من طائفيته و يجعله فقط إنسان حقيقي غير مشوه .
وأختتمت : سيدي الدكتور مجدي يعقوب أنت الذي قيل عنك وعن من يسيرون في ركابك ( و يروا أعمالكم الحسنة و يمجدوا أباكم الذي في السموات
بمناسبة عيد ميلاد دكتور مجدي يعقوب ( ٨٣ سنة )

إقرأ أيضاً  ( المسيح صديقنا ) رسالة أم فقدت أطفالها الثلاث