الإثنين , نوفمبر 23 2020

بهذه الكلمات..البابا تواضروس ينعى الراهب القمص ديسقورس الإخميمي

توفي الراهب القمص ديسقورس الإخميمي الأب الروحي لرهبان دير السيدة العذراء بجبل إخميم، عن عمر قارب ٧٥ سنة قضى منها أكثر من ٤٨ سنة راهبًا، حيث ترهب في دير القديس مقاريوس ببرية شيهيت يوم ٢٨ أبريل ١٩٧٣ ثم انتقل إلى دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون ونال به درجة القسيسية عام ١٩٧٩.

بدأ رحلة تعمير دير السيدة العذراء بجبل إخميم عام ١٩٧٩ بتكليف من المتنيح قداسة البابا شنوده الثالث، الذي منحه رتبة القمصية ويكلفه بمسؤولية أمانة الدير بالتزامن مع الاعتراف به كدير رهباني في يونيو ١٩٨٧ ، وتتلمذ على يديه العديد من الشباب بمنطقة الصعيد، صار كثيرون منهم رهبانًا وكهنة.
وقدم قداسة البابا تواضروس الثاني بخالص العزاء لنيافة الأنبا متاؤس أسقف ورئيس دير السيدة العذراء بجبل إخميم ومجمع رهبان الدير في نياحة الأب الفاضل القمص ديسقورس الإخميمي، ويلتمس عزاءًا سمائيًا لكل أبنائه ومحبيه، طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة، النصيب والميراث في مجمع الأبكار.

إقرأ أيضاً  تعرف على أسعار الحديد والأسمنت .. الخميس 12-11-2020