الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

بعد تحذير الحكومة.. الموجة الثانية لكورونا أكثر خطورة

بعد تحذير الحكومة الموجة الثانية لكورونا أكثر خطورة
شدد مصطفى مدبولي رئيس الوزاء، على ضرورة التزام المواطنين بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية؛ للتصدي لانتشار الفيروس، موجهاً بضرورة تطبيق مختلف الجهات المعنية هذه الإجراءات بشكل صارم في مختلف مواقع العمل والإنتاج.
وحذر "مدبولي" في الوقت نفسه، من أن الموجة الثانية من انتشار الفيروس التي ضربت عدة دول حول العالم أكثر انتشارا وخطورة من سابقتها.
ويبقى السؤال الأهم لماذا تبقى الموجة الثانية لفيروس كورونا أكثر خطورة؟ هذا ما نستعرضه.
يقول الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، إن الموجة الثانية للفيروس القاتل، تعد أكثر خطورة من الأولى لعدة أسباب:
دخول الشتاء
يشرح "الحداد": "من المعروف أن فيروسات الجهاز التنفسي تنشط بشكل كبير في فصل الشتاء، وبالتالي مع اقتراب هذا الفصل تزداد مخاطر الموجة الثانية، فالفيروس يصبح فيها أكثر انتشارا وأسرع في قدرته على الانتقال"، موضحا أننا ما زلنا في الموجة الأولى، حيث يمثل الشتاء تحديا كبيرا جدًا لأننا نواجه الإنفلونزا الموسمية أيضا التي يتشابه أعراضها مع أعراض كورونا، ولذلك الشتاء يعتبر تحدي لوجود كورونا والإنفلونزا الموسمية، وهو ما يجعل لقاح الإنفلونزا يكتسب أهمية كبيرة هذا العام عن أي عام آخر.
زيادة عدد الإصابات
يواصل "الحداد": أمر آخر يجعل الموجة الثانية أخطر في مصر، هو زيادة عدد الإصابات ولو بمعدل طفيف، مثلما لاحظنا في بيان الصحة أمس الأربعاء، بوصول عدد الحالات إلى 329 إصابة ووفاة 14 حالة جديدة، وهو مؤشر خطير، علينا الحذر منه لتفادي ما يحدث حولنا في الدول الأخرى".
اختلاف الأعراض

يكشف "الحداد" سببا جديدا لخطورة الموجة الثانية، مشيرا إلى: "عدم اقتصار أعراض كورونا على الجهاز التنفسي فقط، بل أن هناك أعراض جديدة للإصابة في مصر تتضمن التهابات الحلق والإسهال والقىء وظهور الطفح الجلدي على أماكن متفرقة من الجسد، أو الإصابة بدون أعراض".
الاستهانة بالإجراءات الاحترازية
يواصل الحداد: " رأينا في الفترة الأخيرة، استهانة البعض بالإجراءات الاحترازية، من عدم ارتداء الكمامة في الشوارع والمواصلات، أو استحدام المطهر الكحولي، وكأن البعض اعتقد أن الفيروس قد اختفى بعد قلة عدد الإصابات في مصر، لكن هذا مؤشر خطير يهددنا بزيادة أعداد الحالات المصابة مع التعايش مع الموجة الثانية، وهو ما رأيناه من حدوث تذبذب في أعداد الإصابات، ومن المتوقع الزيادة مرة أخرى".
كيف نحمي أنفسنا
أخيرا وجه "الحداد"، رسالة إلى المصريين لتفادي مخاطر الإصابة بكورونا، قائلا: " الأعداد بسيطة لا تقارن بدول أخرى، ولكن علينا الالتزام بتطبيق كل الإجراءات وإذا فعلنا ذلك سنسيطر على كورونا في الموجة الثانية"، ناصحا المواطنين بهذه الأمور:
– تطبيق كافة الإجراءات الوقائية مثل التباعد الاجتماعي والالتزام بالكمامة وغسل اليدين باستمرار.
– تناول عسل النحل والفواكه والأطعمة التي تعزز المناعة.
– البعد عن القلق والتوتر وعدم التدخين وممارسة الرياضة.
نقلا عن: مصراوى

إقرأ أيضاً  رسميا .. منع ارتداء هذه الملابس ة للعاملين في «البترول»