الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

وزير الزراعة من سيوة: القيادة السياسية تهتم بتنمية الواحة

وزير الزراعة خلال زيارته واحة سيوة وتحدثه مع المحافظ وشيوخ قبائل الواحة

وزير الزراعة خلال زيارته واحة سيوة وتحدثه مع المحافظ وشيوخ قبائل الواحة

أكد المهندس السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اهتمام القيادة السياسية بتطوير واحة سيوة في محافظة مطروح، مشيراً إلى أن هناك نظرة شاملة لتنمية الواحة وتقديم كل أشكال الدعم إلى الأهالي، من خلال نظرة طموحة للارتقاء بسيوة بتاريخها وأهلها.

واستقبل اللواء خالد شعيب، محافظ مطروح، وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي، في واحة سيوة اليوم الخميس، بحضور اللواء عمر عبد الوهاب، رئيس شركة الريف المصرى، والدكتور عبد الله زغلول، القائم بأعمال رئيس مركز بحوث الصحراء، ومديرى مديريات الزراعة والطب الييطري بمطروح، والعميد عصام عبد الغني، رئيس مدينة سيوة، وشيوخ وعواقل سيوة.

وفي رده على مطالب واحتياجات الأهالي، أكد وزير الزراعة على تلبية جميع المطالب، وإرسال القوافل البيطرية، آخرها بالتنسيق مع معهد التناسليات، والتي تم خلالها فحص معظم الثروة الحيوانية بسيوة، وكذلك الإسراع في تطبيق نظم الزراعة الآلية، والدفع بالمعدات والآلات الزراعية والأجهزة اللازمة من جرارات وماكينات فرم وقلابات الكمبوست والميكنة الزراعية، مع الخفاظ على الزراعة العضوية في سيوة، والاهتمام بتعظيم وتطبيق نظم الري الحديثة، والمساعدة في تصميم الشبكات بالتنسيق مع وزارة الري.

وأضاف وزير الزراعة أنه سيتم عمل "مفرخ سمكي" بسيوة، مع تحديد المكان المناسب، مع تشجيع المزارعين على إقامة المزارع السمكية أولاً، والتوجه الاقتصادي للزراعة التكاملية، للاستفادة من مياه المزارع بدلاً من السماد، وتربية الأسماك بدلاً من نقلها، والعمل على تقديم الكميات المطلوبة من التقاوس الزراعية، خاصةً القمح والشعير، المدعمة بتخفيض أو مجاني لتحقيق أقصى استفادة للأهالي.

وأشار "القصير" إلى أنه يجري تفعيل المجلس الزراعي، وإنشاء قسم للارشاد الزراعي في واحة سيوة، يتواجد بصفة دائمة لدعم المزارعين، والرد على استفساراتهم، وتقديم الإجراءات الاستباقية، حفاظاً على الثروة الزراعية والحيوانية.

إقرأ أيضاً  وزير التعليم: منظومة الوجبات المدرسية المطورة لن تطبق العام الحالي

وأشار وزير الزراعة إلى أن هناك برامج لتحسين سلالات الثروة الحيوانية من خلال الدعم بالرؤوس المحسنة من الماشية والماعز والأغنام ذات الإنتاجية العالية، مع تحديد كيفية واسلوب التوزيع، مع تبني المشروع القومي للبتلو، وطرق التلقيح الاصطناعي، والاستفادة من الرعاية الانتاجية، وعمل قوافل بيطرية بالأمصال واللقاحات بصفة دورية، وسد العجز في الادارات الزراعية والبيطرية، بالتنسيق مع المحافظة.

كما شدد على أهمية تقديم التدريب والتأهيل اللازم للمهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين، ودعمهم بالأجهزة والمعدات اللازمة، لتحسين السلالات، وعمل سجل للنتائج مع أهميتها الاقتصادية للمزارعين ومربى الثروة الحيوانية.

وأكد وزير الزراعة أن قطاع الزراعة من أهم القطاعات الاقتصادية المؤثرة، والتي لم تتاثر بكورونا، وتُعد عصب الاقتصاد وتوفير العمالة والمواد الخام للصناعة، مشيراً إلى أنه يجري التغلب على مشكلة الصرف الزراعي، من خلال وزارة الري، مع تحسين منظومة الري وتقليل نسبة الملوحة، كما يجري إنشاء بئر بتكلفة 5 ملايين جنيه، في نطاق مركز بحوث الصحرء بسيوة.

ولفت الوزير إلى أنه يجري أيضاً العمل على تطوير الخدمات المصرفية بواحة سيوة، على أحدث مستوى، من خلال إقامة فرع للبنك الزراعي المصري، مع الاستغلال الأمثل للتحول الرقمي، وتفعيل خدمة تليفونية للمزارعين للرد على استفساراتهم، وتوجيه الإرشادات اللازمة لهم بصورة دورية.

المصدر الوطن