الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

اغتال الصيادون أقاربها.. الزرافة البيضاء الأخيرة من نوعها في العالم

صدى البلد حرص على سلامة الزرافة البيضاء الوحيدة في العالم تم تزوديها بجهاز تتبع "جي بي إس" لحمايتها من هجمات الصيادين المفترسين ووضعهم في مأزق في شمال شرق كينيا.
قالت مجموعة الحفاظ على البيئة إن الحراس يمكنهم مراقبة تحركات الزرافة الذكر، فقد تعاني الزرافة من حالة وراثية نادرة تسمى "اللوسيزم"والتي تسبب فقدان تصبغ الجلد، بحسب ما نشرت "بي بي سي" البريطانية.
يُعتقد أنه الأخير من نوعه ، بعد أن قتل الصيادون اثنين من أفراد عائلته في مارس،ويخشى أن تعاني الزرافة نفس مصير أقاربه ، فهما كانا أنثى ومولودها البالغ من العمر سبعة أشهر وله نفس الجلد الأبيض.
حيث تم العثور على جثثهم في منطقة محمية في شمال شرق مقاطعة غاريسا في كينيا ، حيث يعيش الذكر الزرافة بمفرده حاليًا، وقالت منظمة Ishaqbini Hirola Community Conservancy ، التي تشرف على الحياة البرية في المنطقة ، إن جهاز التتبع تم توصيله بأحد قرني الزرافة .
وقالت المجموعة غير الربحية إن جهاز التتبع سيقدم تحديثات كل ساعة عن مكان وجود الزرافة ، مما سيمكن الحراس من "الحفاظ على الحيوان الفريد في مأمن من الصيادين ''.
فيما تم رصد الزرافات البيضاء لأول مرة في كينيا في مارس 2016 ، بعد حوالي شهرين من رؤيتها في تنزانيا المجاورة، وبعد مرور عام ، تصدرت الزرافات البيضاء عناوين الصحف مرة أخرى ، بعد أن تم تصوير الأم وطفلها من المحمية في مقاطعة غاريسا.

المصدر صدى البلد

إقرأ أيضاً  الكشف عن مركبين مضادين للالتهابات لديهما القدرة على تسريع التعافي من كورونا