الإثنين , نوفمبر 23 2020

تحليل «DNA» لضحية «سفاح الجيزة» بالإسكندرية

تجرى نيابة المنتزه الكلية بالإسكندرية، تحت إشراف المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، تحقيقات موسعة مع المتهم قذافي فتحي، 49 سنة، والملقب بـ«سفاح الجيزة»، وذلك في واقعة اتهامه بقتل إحدى ضحاياه بمنطقة العصافرة بالاسكندرية، ودفن جثتها بأرضية مخزن.
كان فريق من نيابة المنتزه الكلية بإشراف المستشار أشرف المغربى المحامى العام لنيابات المنتزه، توجه إلى موقع ارتكاب الجريمة برفقة المتهم الذي حضر إلى الإسكندرية، وسط تشديدات أمنية، وتم استدعاء أهلية الضحية، واستخراج الجثة من أرضية المخزن الذي كان يستأجره المتهم، وعقب استخراج الجثة التي كانت في وضع تحلل كامل، تعرف أهليته على قطع من ملابسها كانت ترتديها وقت اختفائها عام 2017 .

وعلى الفور، أمر المحامى العامى العام لنيابات المنتزه بندب الطبيب الشرعى لتشريح الجثة، والأدلة الجنائية لمعاينة موقع الحادث، وكلف بأخذ عينة البصمة الوراثية «DNA» من جثة المجنى عليها وأشقائها لمطابقتها.
وأمرت النيابة بضم المحضر المحرر باختفاء الضحية والمحرر عام 2017 إلى ملف التحقيقات وسؤال أهليتها حول ملابسات ذلك في ضوء المتغيرات الجديدة في سير التحقيقات.
وأمام النيابة العامة قام المتهم بتمثيل جريمته وكيفية ارتكابه الواقعة استدراج الضحية التي كانت تعمل مع في محل لتوريد الادوات الكهربائية إلى المخزن المشار إليه شارع وهران والتخلص منها بعد ان وعدها بالزواج وكثرة مطالبتها له برد مبلغ 45 ألف جنيه كان أخذها منها بحجة تأثيث مسكن زوجية.
وعقب انتهاء المتهم من تمثيل جريمته تم نقله وسط حراسة أمنية مشددة من مديرية أمن الإسكندرية لاستكمال التحقيق .
كان شارع وهران بمنطقة العصافرة شرق الإسكندرية، قد تحول إلى ثكنة عسكرية منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم وفرضت قوات الأمن كردونًا أمنيًا بطول الشارع، وأمنت جميع المخارج والمداخل وفور وصول المتهم في سيارة ترحيلات ترجل منها في ظل الحراسة الأمنية وأعضاء النيابة العامة الذين طلبوا منه أن يرشدهم إلى موقع المخزن سيرًا على الأقدام، وذلك لتمثيل جريمته واستخراج جثة الضحية في وجود أهليتها.

إقرأ أيضاً  تعرف على الذهب في ختام تعاملات اليوم