الإثنين , نوفمبر 30 2020

شبرا بلولة.. قرية مصرية تنتج 25% من الياسمين بالعالم

الياسمين الياسمين قال الدكتور أيمن حمودة مدير مركز بحوث الياسمين، إن مصر مميزة فى إنتاج الياسمين، و25% من إنتاج عجينة الياسمين فى العالم تكون من مصر منهم 80% تكون من قرية شبرا بلولة بمحافظة الغربية.
وأضاف خلال مداخلة على دى إم سي، أن هذه الصناعة فى الثمانيات كانت تتم على حوالى 2000 فدان، والآن أصبحت على 600 فدان فقط على مستوى مصر.
ولفت إلى أن زراعة الياسمين تحتاج معاملة خاصة، ويتم جمع الياسمين من الفجر حتى ظهور النهار.
وأكدت أن العمالة تتدرب على جميع ثمرة الياسمين، وكشف أن عامل جمع الياسمين يحصل على أموال كثيرة ولفت إلى أن مركز البحوث يعمل على تدريب الشباب حتى تتقدم مصر لأكثر من ذلك.
وفى نفس السياق قام المهندس علي عبدالجواد بيومي وكيل وزارة الزراعة بالغربية، يرافقه وفد من علماء مركز البحوث الزراعية من معهد بحوث البساتين ومعهد بحوث وقاية النبات ومعهد بحوث أمراض النبات ، ومن مديرية الزراعة بالمحافظة المهندس أشرف أبو الحسن مدير إدارة البساتين، بالإضافة إلى المهندس فخري باز مدير الإدارة الزراعية بقطور والمهندس بسيوني الشافعي رئيس قسم الرعاية البساتينية والمهندس السيد فؤاد رئيس الوحدة الزراعية بشبرا بلولة، بجولة ميدانية للمرور على زراعات الياسمين بقرية شبرا بلولة التابعة لمركز قطور، وذلك للوقوف على مشاكل مزارعي النباتات الطبية والعطرية. وخلال الجولة تم عمل لقاء موسع مع العديد من المزارعين والشباب، لمعرفة المشاكل التي تواجههم هذا العام وكيفية التعامل معها وحلها.
وفي سياق متصل شدّد الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات بالمديرية، على ضرورة المرور علي جميع الإدارات الفنية بمديرية الزراعة وفحص سجلات الأسمدة، وكذلك المرور على مخازن التقاوي الخاصة بالمديرية والإدارة العامة للتقاوي، وذلك للاطمئنان على توفير تقاوي القمح والمحاصيل الشتوية.
ومن جانبه أكد وكيل وزارة الزراعة بالغربية، أنه سيتم العمل على حل المشاكل التي تواجه المزارعين بشبرا بلولة سواء الخاصة بتسويق المنتجات أو القيمة الإيجارية المبالغ فيها للأرض، لافتًا إلى أنه جار توزيع التقاوي علي المزارعين. كما أكد بيومي، على توافر جميع تقاوي محاصيل الموسم الشتوي بالمديرية والإدارات التابعة لها بالمحافظة، مشيرًا إلى أن الأسمدة الخاصة بالموسم الشتوي متوفرة.
وفي نهاية الجولة تم إعداد تقرير وافي عن الزيارة شمل جميع جوانب الوضع الحالي وخاصة انخفاض سعر التوريد للمصانع وكذلك ارتفاع القيمة الإيجارية للأراضي الزراعية التابعة لهيئة الأوقاف المنزرعة بالياسمين أو النارنج مع الوعد والتأكيد بالمتابعة .
يذكر أن قرية شبرابلولة تعد إحدى القرى الرائدة في مجال زراعة النباتات الطبية والعطرية بمحافظة الغربية. وخلال الجولة تم عمل لقاء موسع مع العديد من المزارعين والشباب، لمعرفة المشاكل التي تواجههم هذا العام وكيفية التعامل معها وحلها.
وفي سياق متصل شدّد الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات بالمديرية، على ضرورة المرور علي جميع الإدارات الفنية بمديرية الزراعة وفحص سجلات الأسمدة، وكذلك المرور على مخازن التقاوي الخاصة بالمديرية والإدارة العامة للتقاوي، وذلك للاطمئنان على توفير تقاوي القمح والمحاصيل الشتوية.
ومن جانبه أكد وكيل وزارة الزراعة بالغربية، أنه سيتم العمل على حل المشاكل التي تواجه المزارعين بشبرا بلولة سواء الخاصة بتسويق المنتجات أو القيمة الإيجارية المبالغ فيها للأرض، لافتًا إلى أنه جار توزيع التقاوي علي المزارعين. كما أكد بيومي، على توافر جميع تقاوي محاصيل الموسم الشتوي بالمديرية والإدارات التابعة لها بالمحافظة، مشيرًا إلى أن الأسمدة الخاصة بالموسم الشتوي متوفرة.
وفي نهاية الجولة تم إعداد تقرير وافي عن الزيارة شمل جميع جوانب الوضع الحالي وخاصة انخفاض سعر التوريد للمصانع وكذلك ارتفاع القيمة الإيجارية للأراضي الزراعية التابعة لهيئة الأوقاف المنزرعة بالياسمين أو النارنج مع الوعد والتأكيد بالمتابعة .
يذكر أن قرية شبرابلولة تعد إحدى القرى الرائدة في مجال زراعة النباتات الطبية والعطرية بمحافظة الغربية.

إقرأ أيضاً  الكشف على نصف مليون طالب بالدقهلية ضد أمراض سوء التغذية

المصدر صدى البلد