الإثنين , نوفمبر 23 2020

لتكن مشيئتك يا ربّ ..ماريتا تدهش العالم بثقتها فى ربنا بعد شفائها

لتكن مشيئتك يا ربّ ماريتا تدهش العالم بثقتها فى ربنا بعد شفائها
مبارح واليوم ولآخر يوم من حياتي بقول: "لتكن مشيئتك يا ربّ!"

“كتّر خيرك يا ربّ، كنت حدّي من اللحظة اللي تكوّنت فيها!
صحيح عشت صعوبات كتيرة بس ولا مرّة فقدت الأمل لأنك كنت رفيقي وملاكي الحارس بكل تكّة…
وهلّق بعدما طلعت نتيجة فحوصاتي إيجابيّة مشواري مع العلاج الكيميائي بيخلص هون، وببلّش مشواري الجديد معك وحدّك وبحمايتك.
مبارح واليوم ولآخر يوم من حياتي بقول: “لتكن مشيئتك يا ربّ!”
إن هذه الكلمات المشرقة بنور الإيمان الصارخ حملت البشرى السارّة التي أعلنتها الطفلة الملاك ماريتا رعيدي، مُحاربة السرطان الصغيرة التي تبهرك عندما تصغي إلى قلبها الصغير النابض بحبّ الله اللامتناهي، وتدهشك ثقتها المطلقة بالربّ يسوع الذي استجاب صلواتها، فنالت نعمة الشفاء!
ماريتا رفعت الشكر للربّ، ورغبت في مشاركة فرحتها مع جميع المؤمنين الذين شاركوها في آلامها، مُنشدة بقلب مفعم بالإيمان والرجاء والمحبّة ترنيمة “دوب بقلب المصلوب”! هللويا!

إقرأ أيضاً  ساويرس .. إيماني بربنا يعطيني قوة بالحياة ولا أخاف من أي شيء