السبت , نوفمبر 28 2020

شاهد..السيسي يعيد المياه لمجاريها مع أفريقيا ​بعد سنوات من الجفاء

منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي، لرئاسة مصر، وهو يوجه نظره للجنوب في عمق القارة السمراء، باعتبارها الجذور الطبيعية لدولتنا العريقة مصر، فجزء من سمارنا كمصريين نابع من التراب الأفريقي، لذا عمل الرئيس بشكل دؤوب على توطيد العلاقات بشكل كبير بعد فتورها نتيجة لسياسات العهد السابق التي سحبت يد العون المصرية من أشقائها في قلب القارة.
عدة محاور وضعتها الدول المصرية للعود الأفريقية مرة أخرى، دبلوماسية وشعبية وإنسانية، كانت كفيلة بالعودة سريعا للقارة السمراء.
اقرأ أيضا | «سيناء الحلم» | زارها الأنبياء و«عمرها» الرئيس السيسي
على المستوى الدبلوماسي
وجهت الدولة المصرية طاقتها الدبلوماسية خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي لمدة عام، لخدمة القارة، إذ حققت عدة إنجازات ملموسة للدول الأعضاء بالاتحاد الافريقي.
والبداية مع الإنجازات الاقتصادية الكبيرة ويمثل إطلاق المرحلة التشغيلية لمنطقة التجارة الحرة الإفريقية الانجاز الأهم، حيث تستهدف المنطقة 2 مليار نسمة، و3 ترليون دولار .
وشهدت القمة الاستثنائية الإفريقية التي عُقدت بالنيجر في يوليو 2019، إطلاق المرحلة التشغيلية للمنطقة حيث وقعت عليها 54 دولة، ودخلت حيز التنفيذ.
وتجسد منطقة التجارة الحرة الإفريقية واحدة من أكبر مناطق التجارة الحرة منذ تدشين منظمة التجارة العالمية، وتهدف الاتفاقية لإزالة الحواجز الجمركية وإلغاء التعريفة الجمركية تدريجيا بين دول القارة وخلق سوق إفريقية موحدة للسلع والخدمات.
صندوق ضمان مخاطر الاستثمار
وقرر الرئيس السيسى، خلال منتدى إفريقيا في ديسمبر 2018 أي قبل تولي مصر رئاسة الاتحاد الافريقي بثلاثة اشهر، إنشاء صندوق ضمان مخاطر الاستثمار في إفريقيا؛ لتشجيع المستثمرين المصرين والأجانب بالتوجه نحو الاستثمار بإفريقيا والمشاركة فى تنمية القارة السمراء.
تتمثل أهداف الصندوق فى زيادة معدلات الاستثمار بالقارة، وتوفير ضمانات للمستثمرين بشأن المخاطر السياسية والاقتصادية والتى تعد أكبر عائق للاستثمار بالدول الإفريقية.
ومن أهدافه أيضا، تخفيض أسعار الاقتراض لدول القارة بضمان الصندوق، وتحقيق المزيد من التمويل، فضلا عن زيادة معدلات التبادل التجاري بين الدول الإفريقية.
ويستهدف صندوق الضمان الإفريقي تحقيق أكبر مكاسب مالية للقارة، فضلا عن إعطاء الدول الإفريقية قوة تفاوضية فى وجود الصندوق، وجذب الاستثمارات الأجنبية للقارة.

إقرأ أيضاً  شاهد... البابا يرسم 17 راهبة ويلتقي مديرة أكاديمية التدريب

وأعلنت عدد من المنظمات الدولية أبرزها البنك الدولى، والبنك الإفريقى للتنمية، والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، عن دعمها للصندوق.
كما استضافت مصر فعاليات منتدى إفريقيا 2019، في نوفمبر 2019 بالعاصمة الإدارية الجديدة، وشارك بالمؤتمر عدد من رؤساء الدول والحكومات الإفريقية، فضلا عن 200 شخص من رجال الاعمال والمستثمرين الأفارقة ومن جميع أنحاء العالم.
وركز المنتدي على دور القطاع الخاص فى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة و تعزيز الفرص الاستثمارية بمجالات البنية التحتية والتحول الرقمى والطاقة المتجددة بالقارة السمراء، فضلا عن التركيز على سبل تمكين المرأة فى إفريقيا ، وإستمرار تمويل الاستثمار فى رأس المال البشري، صحة، وتعليم، وتنمية للمهارات، وتطوير قدرات الشباب وتوظيف امكانياتهم، وتعميق التصنيع المحلي لبلدان القارة وزيادة الروابط الصناعية وسلاسل القيمة .
حقق المنتدى نجاحات لهذا العام، تمثلت فى توقيع 13 مذكرة تفاهم واتفاقية بقيمة استثمارات تصل لـ 3 مليارات دولار وفقا لتصريحات سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي السابقة .
اقرأ أيضا | السيسي فك «النحس» كيف اختفت طوابير البنزين في عهد الرئيس؟
الزراعة والصناعة
أكد التقرير السنوي الصادر عن برنامج الحكومة المصرية أن الفترة من يوليو 2018 ليونيو 2019، وتزامنا مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى، شهدت مضاعفة أنشطة الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية فى إفريقيا، وبلغت نسبة زيادة المستفيدين من الكوادر الإفريقية 61%، فضلا عن ارتفاع قيمة المنح والمساعدات بنسبة 113% عن النصف الأول من العام، والتى بلغت 27.9 مليون جنية.
أنشأت مصر 8 مزارع نموذجية من اجمالي 22 مزرعة تهدف وزراة الزراعة الانتهاء من انجازها بنهاية عام 2020 .
واستضافت القاهرة نهاية نوفمبر 2019، ورشة عمل "صنع فى إفريقيا"، بمشاركة وزراء الصناعة الأفارقةوورؤساء اتحادات صناعات وممثلين عن 25 دولة إفريقية، فضلا عن خبراء من 8 دول أوروبية والصين وعدد من المنظمات الدولية.
وعملت مصر في إطار توليها لرئاسة الاتحاد الإفريقى، على دعم جهود الدول الإفريقية لتوليد الطاقة النظيفة من المصادر المتجددة، فى ظل المبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة، منذ تدشينها عام 2015، والتى ، التى تهدف إلى توليد 10 جيجاوات من مشروعات الطاقة المتجددة بحلول عام 2020، وزيادة هذه القدرات لتصل إلى 300 جيجاوات بحلول عام 2030.
جهود شعبية
أدرك الرئيس أن الوصول للمواطن الافريقي هو العنصر الأساسي لتعظيم دور مصر الافريقي، ورأى أن الشباب هم الفئة الأكثر وعيا وحاجةً لمعرفة تحديات القارة، لذا أطلق ملتقى الشباب العربي الافريقي، بمدينة أسوان في الفترة من (16-18 مارس 2019) تحت رعايته، في نسخته الأولى.
نقلا عن اخبار اليوم

إقرأ أيضاً  رسميا وزيرة الصحة تعلن تنفيذ قرار رئيس الجمهورية على الاطفال