الأربعاء , نوفمبر 25 2020

رئيس اتحاد المصريين في أوروبا: اللقاحات لن تنهي أزمة كورونا بنسبة 100%

عصام عبدالصمد

عصام عبدالصمد

قال الدكتور عصام عبدالصمد، رئيس اتحاد المصريين في أوروبا، إن لقاح فيروس كورونا، تطوره مراكز الأبحاث، وليس شركات الأدوية، لأن الأخيرة هي التي تصنع فقط، مشيرا إلى أن 150 مركزًا بحثيًا يعملون على تطوير الأمصال ويختبرونها على الحيوانات، ثم عشرات البشر، وبعدها يختبرونه على مئات، ثم آلاف البشر، وتصل الأعداد إلى 100 ألف شخص.

وأضاف "عبدالصمد"، في مداخلة عبر تطبيق "سكايب"، مع برنامج "آخر الأسبوع"، المذاع على قناة "صدى البلد"، الفضائية، ويقدمه الإعلامي أحمد مجدي، الخميس، أن الأمصال تُختبر على العديد من البلدان، وليس بلدًا واحدًا، مشددا على أن اللقاحات عندما تظهر سوف تنهي أزمة فيروس كورونا، ولكن ليس بنسبة 100%، وقد تستغرق الاقتصادات العالمية مدة عام لكي تتعافى وتعود مرة أخرى.

وتابع رئيس اتحاد المصريين في أوروبا، أن بعض الدول قد تضطر إلى الإغلاق مرة أخرى، وأهم شيء هو نسبة الوفيات، ويجب تخفيضها، مشددا على أن الدول يجب أن تفتح الاقتصاد، لأن عجلة الإنتاج يجب أن تعمل.

وأشار إلى أنه في بريطانيا على سبيل المثال اضطروا إلى الإغلاق مع تقديم 80% من قيمة المرتبات للموظفين دون أن يعملوا، وهذا يسبب خسائر كبيرة بالنسبة للاقتصاد.

وأكد أن عجلة الإنتاج في العالم كله توقفت، وهذه "مصيبة كبيرة"، وجميع الدول ترغب في فتح الاقتصاد لكي تستطيع أن توفر الطعام والسلع الضرورية لحياة المواطنين، وبعض الدول تعمل على عدة محاور، ومنها الاحتياطات الاحترازية، وهم 4 إجراءات، وهي: التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة، وتجنب الأحضان والقبلات، والجلوس في أماكن مفتوحة، أما المحور الآخر فهو المحور العلمي، ودراسة الفيروس.

وأوضح "عبدالصمد"، أن المحور الثالث هو العلاج، حيث إن العلاج الأمثل حاليا هو "الأنتي فيروس"، وهي أدوية ضد الفيروسات، معربا عن سعادته بأن مصر تستخدم هذه الأدوية في بروتوكولات العلاج.

إقرأ أيضاً  خيري رمضان قريباً على القاهرة والناس

المصدر الوطن