الأربعاء , نوفمبر 25 2020

معجزة لقداسة البابا شنودة الثالث يرويها القمص رويس مرقس وسط الشعب

معجزة لقداسة البابا شنودة الثالث يرويها القمص رويس مرقس وسط الشعب
كتبت مريم تكلا
قصة حياة البابا شنوده الثالث
89 عاماً هي عمر قداسة البابا شنودة المتأمل فيها يجدها مليئة منذ صغره بحب العلم والمعرفة والدراسة والتأمل.
حياة البابا الراحل لم تكن ابداً عادية فمن طفل ولد بقرية سلام بأسيوط إلي توليه كرسي القديس مارمرقص الرسول رحلة مليئة بالعطاء وحب الوطن

ولد البابا شنودة الثالث في قرية سلام التابعة لايبارشية منفلوط في 3 أغسطس 1923م.
التحق بكلية آداب جامعة القاهرة قسم تاريخ وحصل علي الليسانس في الآداب سنة 1947م بتقدير إمتياز.
وقد التحق بالكلية الحربية وتخرج فيها سنة 1948م وكان الأول علي دفعته
قبل تخرجه من كلية الآداب التحق بالكلية الاكليريكية وتخرج منها 1949م بتقدير “ممتاز” وكان أيضا الأول علي دفعته.
عمل بالتعليم في المدارس الثانوية ولكنه تركها لرغبته في تكريس وقته لخدمة الله.
اصبح مدرسا للكتاب المقدس واللاهوت بالكلية الإكليريكية.
كان يحب الكتابة وخاصة كتابة القصائد الشعرية ولقد كان ولعدة سنوات محررا ثم رئيسًا للتحرير في مجلة “مدارس الأحد” وفي الوقت نفسه كان يتابع دراساته العليا في علم الآثار القديمة.
كان من الأشخاص النشطين في الكنيسة وكان خادمًا في مدارس الآحاد.

إقرأ أيضاً  تاجيل محاكمة 4 متهمين لاغتصابهم سيدة إلى الغد