الإثنين , نوفمبر 30 2020

​شقيق الفنان فايق عزب يعلن أخي أصيب بفيروس كورونا في معهد ناصر

قال علاء عزب شقيق الفنان الراحل فايق عزب، إن حالة الفنان الراحل تدهورت في الأيام الأخيرة، وكان قبلها الحالة استقرت، خاصة بعد إجرائه عملية توسيع للنخاع الشوكي في معهد ناصر نهاية شهر أكتوبر الماضى، وقال: "بعد استقرار الحالة طلب المستشفى عمل مسحة للاشتباه فى الإصابة بفيروس كورونا، وبعد أن أخذوا منه مسحة، قاموا بسحب مسحة أخرى وظهرت أنها إيجابية، والأزمة أنه كان يجلس في جناح خاص في معهد ناصر، ومكث هناك أكثر من شهر، فكيف أصيب؟".
وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج "التاسعة" الذي يذاع على القناة الأولى المصرية: "كان لابد من تعقيم الممرضين والممرضات، وكنت أجلس معه في نفس الجناح وكان لا يوجد أي أعمال تعقيم تتم خلال فترة مكوثي معه في نفس الجناح بعد إجراء العملية، نحن مؤمنون بقضاء الله، ولكن لابد من البحث عن الأسباب، خاصة انتهى من العلاج الطبيعي بعد نجاح العملية".
وقال: "فيروس كورونا تمكن من رئته وأصيب بالتهاب رئوي شديد للغاية وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي، وأنا بطلب من وزيرة الصحة أن يكون هناك اهتمام بشكل أكبر بتعقيم المستشفيات والاهتمام بها".
وتابع: "شقيقي كان لديه ولدين وبنتين، وأنا أعمل في التلفزيون المصري في القناة الرابعة بالإسماعيلية، ولا يوجد أي صحة للأخبار التي تم تداولها حول رفض بعض أفراد أسرته حضور الجنازة خوفا من الإصابة بكورونا، وقبل ذلك خرجت شائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه تزوج، ولكنه في الحقيقة كان يجري عملية، أطلب من الجميع أن يطلب له الرحمة.
واعلنت وزارة الصحة والسكان، عن خروج 133 متعافيا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية؛ ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 101421 حالة حتى اليوم.

إقرأ أيضاً  خبير يُحذر المواطنين كورونا القاتل لا يفرق بين الأغراب والأصحاب

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 329 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.
وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 111613 حالة من ضمنهم 101421 حالة تم شفاؤها، و 6495 حالة وفاة.
وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية أخرى، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف المحمولة ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
نقلا عن صدي البلد