الإثنين , نوفمبر 30 2020

بعد وفيات كورونا بالمدارس..تصريح عاجل من التعليم العالي

أكد الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث بإسم وزارة التعليم العالي، أن إجمالي عدد حالات كورونا المرصودة في الجامعات منذ بدء الدراسة وحتى الآن 4 حالات فقط لا غير.
وقال عبد الغفار في تصريحات تلفزيونية له منذ قليل، إن جميع الجامعات ملتزمة بالاجراءات الاحترازية الخاصة بمنع انتشار فيروس كورونا المستجد
وأضاف عبد الغفار، أن الجامعات جاهزة لمواجهة الموج الثانية لكورونا ، وسنتعامل مع أي زيادة في اعداد الاصابة بالفيروس.
وأوضح عبد الغفار ، أنه سيتم اتباع الإرشادات الصحية السليمة خلال امتحانات الميدتيرم ، وسيكون هناك تباعد 2 متر بين كل طالب وزميله ، وسيرتدي الجميع الكمامات ، وسيتم تقسيم أعداد الطلاب منعا للتزاحم.
وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة ، حالة من الجدل بعد تداول خبرا زعم صدور قرارات بعزل 40 طالبا في جامعة عين شمس بعد ظهور فيروس كورونا في الجامعة.
وعلى الفور تواصل موقع صدى البلد مع مسؤولي جامعة عين شمس ، للوقوف على صحة هذا الخبر، والذين أكدوا في تصريحات خاصة، أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة مع الإشارة إلى أن العملية التعليمية تسير بشكل طبيعي مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية المشددة.
من جانبه أكد الدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس جامعة عين شمس لصدي البلد ان التعليم بالجامعة يرتكز على التعليم الهجين ويتم علي اعلي مستوي من الدقة.
وأوضح عبد الفتاح أنه فى حالة ظهور أى أعراض لفيروس كورونا على أي من الطلاب ، يتم إخطار إدارة الجامعة والتعامل مع وعزله بالإضافة أيضا للطلاب المخالطة.
وأكد سعود على إلزام جميع الطلاب والعاملين وهيئة أعضاء التدريس بارتداء الكمامة مع تعقيم أماكن المحاضرات بشكل مستمر للحفاظ وسلامة الطلاب.
ورد رئيس جامعة حلوان الدكتور ماجد نجم في تصريحاته لـ صدى البلد علي ظهور 180 حالة اشتباه إصابة بفيروس كورونا المستجد في جامعة حلوان قائلا" هذا الخبر لا أساس له من الصحة نهائيا ، والأمور مستقرة تماما في جامعة حلوان و لم يتم رصد حالات اشتباه بكورونا حتى هذه اللحظة.
وأوضح رئيس جامعة حلوان ، أنه فى حالة ظهور أى أعراض لفيروس كورونا على أي من الطلاب ، يتم إخطار إدارة الجامعة و يتم عزل الطالب منزليا و يتم متابعة علاجها عن طريق مستشفى الطلبة بالجامعة.
ومن جانبه قال الدكتور ناجي عبد المؤمن عميد حقوق عين شمس إن الكمامة إجبارية بالكلية، مع إجراء المسح الحراري لجميع الطالب قبل دخول الكلية، وتقليل أعداد الطلاب داخل القاعات إلى نصف السعة الاستيعابية للقاعات والتركيز التام على التباعد بين الطلاب داخل القاعات وتقليل عدد ساعات المحاضرات وتنظيم الجداول الدراسية بتقليل عدد الأيام المقررة للحضور .
وأكد عميد كلية الحقوق أن العملية التعليمية تسير بشكل طبيعي ولم نرصد أي حالات اشتباه أو أي إصابات داخل الكلية، مشيرا إلى أنه يتم تعقيم المدرجات وأماكن المحاضرات بشكل مستمر .
وتابعت عميدة كلية البنات الدكتورة رقية شلبي خلال تصريحاتها لصدي البلد انه توجد حالة اشتباه كورونا طالبة بالفرقة الاولى مما استعدى استمرار سير العملية التعليمية خلال أسبوعين اونلاين مع تعقيم المدرجات وجميع المعامل يوميا مرتين .
ووجهت الدكتورة رقية رسالة طمأنينة لطلابها في جميع المراحل بأنه لا توجد حالات كورونا بين الطلاب وانها مجرد حالات اشتباه فقط وتم التأكد من الكشف عليهم مشيرة الى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة الطلاب.

إقرأ أيضاً  سيد على اثيوبيا بتستهبل و استحلت الاستهبال و مفاجاه عن السوادان

وعقد المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية اجتماعا، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور حسام عبدالغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، وأعضاء المجلس، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.
في بداية الاجتماع، اطمأن الوزير على استعدادات المستشفيات الجامعية لمواجهة فيروس كورونا، ومدى جاهزيتها لاستقبال حالات العزل من مصابي كورونا من خلال توافر الأطقم الطبية واستعدادها، وبروتوكولات العلاج.
ووجه الوزير بضرورة الاستعداد الكامل لجميع المستشفيات الجامعية خلال الفترة القادمة لاستقبال حالات العزل من بين مصابي كورونا، لافتًا إلى ضرورة التعاون والتنسيق الكامل بين وزارتي التعليم العالي والصحة والسكان.
وشدد الدكتور خالد عبدالغفار على ضرورة توفير الاحتياجات والمستلزمات الطبية الوقائية والاحترازية بالمستشفيات الجامعية لجميع أطقم الرعاية الصحية سواء المتعاملين بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر مع مرضى فيروس كورونا.
واطمأن الوزير على سرعة الانتهاء من قوائم الانتظار وشدد على أهمية التنسيق مع وزارة الصحة والسكان.
ومن جانبه، أكد الدكتور حسام عبدالغفار على ضرورة الانتهاء من المشروع القومي لميكنة المستشفيات الجامعية، والذي يستهدف رفع كفاءة الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى وتوفير وقت وجهد العاملين بالمستشفيات، وذلك قبل نهاية شهر ديسمبر 2021، طبقًا لتكليفات رئيس الجمهورية، وذلك بالتعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
يشار إلى أن محافظة البحيرة أعلنت ، امس الأربعاء، الضحية الثانية في صفوف المعلمين، عقب وفاة علي محمد خرابة مدرس لغة عربية بمدرسة إدكو الإعدادية العامة بنات، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.
ونعى العاملون بمدرسة إدكو الإعدادية العامة بنات، خلال صفحاتهم الشخصية علي مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، علي محمد خرابة مدرس اللغة العربية، الذي توفي متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.
ونعي العاملون بمدرسة تفتيش براده ، من خلال صفحاتهم الشخصية علي مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، صباح اليوم، إبراهيم سلامة مدير المدرسة، والذي توفي صباح اليوم ، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.
يذكر أن محافظة البحيرة، شهدت خلال الأيام الماضية، وفاة 3 مديري مدارس، متأثرين بالإصابة بفيروس كورونا المستجد في مراكز (دمنهور، ادكو، كفر الدوار).
وأوضح الدكتور عبد الفتاح محمد بكري نجل مدير مدرسة أحمد زويل الثانوية بنين بمدينة دمنهور، أن والده توفي إثر إصابته بفيروس كورونا فجر الجمعة الماضية، لافتًا إلى أنه أصيب في منتصف شهر أكتوبر الماضي بعد إصابة والدته.
وأشار إلى أنه بدأ ظهور الأعراض بضيق في التنفس ثم تم عمل الفحوصات اللازمة للاطمئنان على صحته والتأكد من الإصابة وإجراء الحجر المنزلي له حتى تدهور حالته الصحية ونقله إلى العناية المركزة بمستشفى الصدر بدمنهور الى أن لفظ أنفاسه الأخيرة بعد نقص نسبة الأكسجين في الجسم.
نقلا عن صدي البلد

إقرأ أيضاً  رسالة خاصة للخطيب ولجماهير القطبين.. ملخص تصريحات محمد صلاح