الإثنين , نوفمبر 23 2020

قداسة البابا تواضروس ينعى القمص ديسقورس الإخميمي بهذه الكلمات

قداسة البابا تواضروس ينعى القمص ديسقورس الإخميمي بهذه الكلمات
ترأس الأنبا باخوم أسقف سوهاج للأقباط الأرثوذكس، منذ قليل، صلاة جنازة الراهب القمص ديسقورس الأخميمي؛ وذلك بدير السيدة العذراء مريم بأخميم، وخلال صلوات الجنازة التزم أسقف سوهاج ورهبان الدير بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

نعى قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية القمص ديسقورس الإخميمي، والتمس عزاء سَمَائِيًا لكل أبنائه ومحبيه، طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة، النصيب والميراث في مجمع الأبكار، معزيا نيافة الأنبا متاؤس أسقف، ورئيس دير السيدة العذراء بجبل أخميم ومجمع رهبان الدير.
ورحل الراهب القمص ديسقورس الإخميمي الأب الروحي لرهبان دير السيدة العذراء بجبل أخميم، عن عمر ناهز 75 سنة قضى منها أكثر من 48 سنة راهبًا.
وترهب القمص في دير القديس مقاريوس بـ برية شيهيت يوم 28 أبريل 1973 ثم انتقل إلى دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون ونال به درجة القسيسية عام 1979.
بدأ رحلة تعمير دير السيدة العذراء بجبل أخميم عام 1979 بتكليف من المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث، الذي منحه رتبة القمصية ويكلفه بمسؤولية أمانة الدير بالتزامن مع الاعتراف به كدير رهباني في يونيو 1987، وتتلمذ على يديه العديد من الشباب بمنطقة الصعيد، صار كثير منهم رهبانًا وكهنة.

إقرأ أيضاً  شــاهد كيف ارتفعت إصابات كورونا في مصر