السبت , نوفمبر 28 2020

وزير التعليم العالي: عمدة طوكيو تخرجت في كلية الآداب جامعة القاهرة.. فيديو

صدى البلد قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، أنه تم إدخال الكثير من التخصصات على النظام التعليمى فى الجامعات المصرية العريقة، لافتا إلى أن اسواق العمل ستختلف تماما خلال الـ 10 سنوات القادمة.
وأضاف عبد الغفار خلال حواره مع برنامج "يحدث فى مصر"، المذاع عبر قناة "أم بى سى مصر"، تقديم الإعلامى شريف عامر، من داخل جامعة القاهرة قائلا:" حضرنا إجتماعات المجلس الاعلى للجامعات تحت حصار طلب مخربين في السنوات السابقة لكن العملية التعليمية لما تتأثر".
ولفت وزير التعليم العالى أن كلية طب جامعة القاهرة من أفضل 100 كلية طب على مستوى 30 ألف كلية عالميا.
وأشار الوزير إلى أن عمدة طوكيو تخرجت من كلية الآداب جامعة القاهرة.
وقال وزير التعليم العالى إن المرحلة العمرية في حياة الطالب الجامعى لا تحتمل إهدار عام أو اثنين بسبب إغلاق فيروس كورونا، مؤكدا أن الدولة قدمت نموذج رائع فى مواجهة كورونا.
وأكد وزير التعليم العالى، أنه منذ فبراير الماضى يتلقى في تمام الساعة 12 منتصف الليل تقرير بشأن آخر تطورات فيروس كورونا داخل الـ 31 مستشفى فى 19 جامعة، مشيرا إلى أن الوزارة جاهزة للتعامل مع كل سيناريوهات كورونا".
وبشأن لقاحات الفيروسات أكد وزير التعليم العالى، أن الطبيعى أن انتاج اللقاحات يحتاج من 8 لـ 10 سنوات، لافتا إلى أن 90% نسبة فاعلية لقاح فايز أمر جيدا
وأكد الدكتور خالد عبد الغفار أن الدولة، استطاعت تأمين نسبة 20% من الجرعات التى تحتاجها، مؤكدا أن العام القادم سيشهد لقاحا مصريا ضد فيروس كورونا،بالرغم من عدم خبرة مصر فى صناعة اللقاح البشري.
وأشار وزير التعليم إلى أنه راز جميع الجامعات المصرية فى الـ 27 محافظة خلال الفترة الماضية، مؤكدا أن الدولة معنية بتوفير التعليم الجيد لكل فئات المجتمع المصرى، فى سبيل بناء المواطن.
وأضاف عبد الغفار: منذ 2016 انتهى حوالى 24 مشروعا فى مجال التعليم والبحث العلمى، والوزارة تعمل على إنشاء 50 مشروعا فى وقت واحد من جامعات أهلية ودولية ومراكز بحث علمي.
وتابع وزير التعليم العالى، ان الوزارة تعمل على توفير تعليم يخدم المجتمع، مؤكدا أن التعليم ليس رفاهية.
وكان مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، اليوم الخميس،أكد أنه على الرغم من الأنباء المشجعة بخصوص لقاحات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، إلا أن التفاؤل الحذر هو سيد الموقف.
وفيما يخص فيروس كورونا، قال مدير الصحة العالمية إن الفيروس يمكنه مهاجمة كل جهاز في الجسم، ووصف الدول التي تترك الفيروس طليقا، بأنها "تلعب بالنار".
وأضاف أن هناك أعدادا كبيرة من الأشخاص تعاني من تأثيرات طويلة المدى للفيروس، كما تواجه الفرق العاملة في المجال الصحي ضغطًا نفسيًّا شديدًا وتثقل الحالات كاهل الأنظمة الصحية في دول كثيرة.

إقرأ أيضاً  استقرار نسبي في حالة الطقس بالإسكندرية

المصدر صدى البلد