الإثنين , نوفمبر 23 2020

الموجة الثانية بدأت.. كورونا يقتل شخصا كل 17 ثانية في أوروبا

انتشار فيروس كورونا انتشار فيروس كورونا في أوروبا تشهد أوروبا تزايد حالات الوفاة إثر تفشي الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وبحسب أحدث دراسة فإن أوروبا تشهد حالة وفاة واحدة بسبب فيروس كورونا كل 17 ثانية.
ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، سجلت أوروبا 29 ألف حالة وفاة الأسبوع الماضي – بزيادة قدرها 18٪ – وحذرت منظمة الصحة العالمية من نتائج أحدث الأرقام التي تجعل أوروبا مرة أخرى المركز العالمي لتفشي فيروس كوفيد -19، الذي قتل أكثر من 1،350،000 شخص في جميع أنحاء العالم و 333،295 في أوروبا حتى يوم الأربعاء.
سجلت أوروبا أكثر من 29 ألف حالة وفاة بسبب الفيروس في الأسبوع الماضي فقط، ويعيش جزء كبير من القارة الآن في ظل تدابير مشابهة للتي تم إتباعها بالإجبار في مارس وأبريل.
وأعلن هذا المعدل هانز كلوج، المدير الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، في رسالة مختصرة أكد فيها أهمية الاستمرار في إتباع العادات الصحية البسيطة مثل نظافة اليدين والتباعد الاجتماعي، موضحا: "أوروبا مسؤولة عن 28% من الحالات العالمية، و 26% من الوفيات بشكل تراكمي في المنطقة".
في الأسبوع الماضي، سجلت أوروبا أكثر من 29 ألف حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، أي أن شخصا يموت كل 17 ثانية، وعلى الرغم من الأنباء المقلقة، إلا أن هناك بعض المؤشرات أن هذا المعدل قد ينخفض بعد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمنع انتشار الفيروس.
في الأسبوع الماضي، انخفض عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الأسبوعي في القارة لأول مرة منذ 3 أشهر، مع انخفاض الإصابات الأسبوعية الجديدة بنسبة 10%، وقال الدكتور كلوج إن هذا يشير إلى أن إجراءات الإغلاق الصارمة التي تم تطبيقها في عدد من الدول الأوروبية – بما في ذلك المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا – لها تأثير.
وتابع كلوج: "يجب عدم الالتفات للمكاسب المادية في الوقت الراهن، والاهتمام بعدم رفع القيود في وقت مبكر، فقد رأينا التأثير السلبي للتخفيف بسرعة كبيرة جدًا.. حتى مع انخفاض الحالات، لا يزال الوضع في أوروبا قاتمًا".
وحذر الطبيب من وجود إشارات متزايدة تتعلق بالأنظمة الصحية والتقارير التي تفيد بأن أجنحة العناية المركزة في فرنسا، على سبيل المثال ، قد تجاوزت طاقتها الاستيعابية 95٪ لمدة 10 أيام، ووجود أكثر من 4 ملايين حالة في نوفمبر فقط في المنطقة الأوروبية بحسب لمنظمة الصحة العالمية.

إقرأ أيضاً  دمشق الأغزر في هطول أمطار على سوريا

المصدر صدى البلد