الإثنين , نوفمبر 30 2020

وفاة شخص كل 17 ثانية.. 6 أشهر صعبة تواجه أوروبا في فصل الشتاء

"ستة أشهر صعبة تنتظر أوروبا" هكذا كان تحذير منظمة الصحة العالمية (WHO) للدول الأوروبية، التي أصبحت مرة أخرى بؤرة جائحة فيروس كورونا.
قال هانز كلوج ، مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا، إن القارة سجلت أكثر من 29 ألف حالة وفاة جديدة بكوفيد -19 الأسبوع الماضي. ومع ذلك، قال إن الحالات الجديدة تتراجع لأن الإغلاق يحد من العدوى.
وفي قمة افتراضية، مساء الخميس، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن الكتلة قد توافق على لقاحين بحلول نهاية العام، يأتي ذلك بعدما أعادت معظم الدول الأوروبية فرض قيود مشددة لوقف انتشار المرض مع تزايد الموجة الثانية من الوباء في أكتوبر.
حتى الآن، شهدت أوروبا 15738179 إصابة مؤكدة و 354154 حالة وفاة بفيروس كورونا، بينما أبلغت الأمريكتان فقط عن أرقام أعلى على مستوى المنطقة، وفقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية .
تم تسجيل جزء كبير من تلك الإصابات والوفيات في المملكة المتحدة وروسيا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا. في أوروبا ، سجلت المملكة المتحدة أعلى عدد من القتلى عند 53870 ، في حين أن فرنسا لديها أكبر عدد من الحالات عند 2115717.
ماذا قال الدكتور كلوج؟
قال مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا، إن أوروبا مسؤولة عن 28٪ من الحالات العالمية و 26٪ من الوفيات، معربا عن قلقه بشكل خاص إزاء الوضع في سويسرا وفرنسا، حيث تبلغ سعة وحدات العناية المركزة 95٪.
وقال كلوج في مؤتمر صحفي في كوبنهاجن بالدنمارك "أوروبا مرة أخرى بؤرة الوباء مع الولايات المتحدة"، مضيفًا أن أحدث الأرقام أظهرت أن هناك "شخصًا يموت كل 17 ثانية".

وأضاف: "هناك ضوء في نهاية النفق لكنه سيكون ستة أشهر صعبة" في إشارة إلى تطوير لقاحات، التي تدرب جهاز المناعة على محاربة الفيروس، وينعقد عليها الآمال في السيطرة على الوباء".
أبلغت حتى الآن أربعة لقاحات – أكسفورد، وفايزر-بيوانتك ، وسبوتنيك، ومودرن – عن بيانات أولية جيدة.
ماذا حدث في قمة الاتحاد الأوروبي؟
ناقش قادة الاتحاد الأوروبي الاستجابة الوبائية في قمة افتراضية وقالت فون دير لاين، إن وكالة الأدوية الأوروبية يمكن أن تمنح "تصريح تسويق مشروط" لقاح موديرنا وفايزر بيو إن تيك "في وقت مبكر من النصف الثاني من ديسمبر إذا استمر كل شيء الآن دون أي مشكلة".
وأضافت: "سنواصل تنسيق جهودنا لإطلاع المواطنين على التطعيمات".
توصل قادة الاتحاد الأوروبي إلى ميزانية الاتحاد الأوروبي البالغة 1.8 تريليون يورو (1.6 تريليون جنيه إسترليني) حتى عام 2027 ، بما في ذلك 750 مليار يورو لصندوق التعافي من فيروس كورونا. لكن المجر وبولندا منعت الموافقة على الميزانية ، بسبب بند يربط التمويل بالالتزام بسيادة القانون في الكتلة.
في غضون ذلك، قال باحثون في المملكة المتحدة وهولندا إن عقارًا لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي – tocilizumab – يبدو أنه يعالج الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة من Covid-19 .
النتائج هي نتائج بيانات مبكرة من تجربة تركز على المرضى الأكثر خطورة – حث بعض الخبراء على توخي الحذر حتى يتم إصدار البيانات الكاملة.
نقلا عن صدي البلد

إقرأ أيضاً  تعلن وزارة التضامن عن 50 ألف وظيفة