الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

المشدد 15 سنة لجدة وأم ألقيتا رضيعا في القمامة.. وأنقذته “راعية غنم”

رضيع

رضيع

اعتادت "ن" على إقامة علاقات غير مشروعة مع الرجال دون تمييز، فكان جُل همها هو تحصيل الأموال، وذلك بتشجيع من والدتها "س" التى أوهمتها بمشروعية نشاطها، بعدما تخلت عن كل مشاعر الأمومة التى حباها الله إياها.

وبينما كانت "ن" مع والدتها فى المنزل شعرت بإعياء شديد، نقلتها أمها للمستشفى، لتكتشفتان أنها حامل، ومنذ هذه اللحظة، فكرتا فى خطة للتخلص من الرضيع فور ولادته، واتفقتا على الانتظار لحين ولادته وبعدها التخلص منه.

التحريات والتحقيقات التي جرت فى الحادث، قالت إن الأم المتهمة الأولى، ومع اقتراب موعد ولادة ابنتها المتهمة الثانية، نسجت خطة حسبتها أنها محكمة، وكانت ترتكز على ولادة الطفل ثم التخلص منه في أي مكان للقمامة.

وفي اليوم المحدد توجهت المتهمتان إلى أحد مستشفيات الخاصة بمنطقة الهرم، وتقابلتا مع طبيبة، وطلبا منها توليدها، وحدث ذلك، ووضعت رضيعتها، وقضت ليلتين فى المستشفى ثم خرجت، فى ساعة متأخرة من الليل.

مع خروج الأم وابنتها من المستشفى كانت تقتضي الخطة الموضوعة سلفا، التوجه إلى مقلب قمامة كبير، ووضع الرضيع فى كيس وإحكام غلقه جيدا ليلقى حتفه خنقا، والاختفاء من المكان فى أسرع وقت.

توجهت المتهمتان إلى المكان المقصود، وهو عبارة عن مقلب قمامة متاخم لمنطقة سكنية بالهرم، وأحكما إغلاق الكيس الأسود، وألقياه هناك، ثم غادرتا المكان.

بعد ساعات قليلة، ومع بزوغ الشمس، مرّت كعادتها راعية أغنام فى المنطقة، اعتادت على المرور من هناك يوميا بأغنامها قاصدة منطقة زراعية، حتى سمعت صوت بكاء رضيع، وبدأت تبحث عن مصدره، حتى فوجئت بالطفل داخل كيس أسود.

حملت الراعية الطفل وقصدت قسم شرطة الهرم، وأبلغت عن الواقعة، واكتشفت الشرطة أن المتهمتين نسيتا خلع "أسورة الطفل" من يده والمدون فيها بياناته كاملة.

إقرأ أيضاً  محمد جاد يحتفل بعيد ميلاد ابنته.. شاهد

بدأت الشرطة فى إجراء تحرياتها حول الواقعة، وانطلقت قوة إلى المستشفى، وتم التقابل مع الطبيبة، والتى أكدت الواقعة، وكشفت هوية والدة الرضيع، وبعد ساعات تمكنت الأجهزة الأمنية بالجيزة من القبض عليهما، حيث اعترفتا بارتكاب الواقعة تفصيليا.

وتحرر محضر بالواقعة، وأُحيلت المتهمتان إلى النيابة العامة التى باشرت التحقيق معهما، ثم أحالتهما للمحاكمة الجنائية، ونسبت لهما اتهاما بالشروع فى قتل الرضيع، مع سبق الإصرار.

وبعد عدة جلسات استمعت فيها المحكمة لمرافعة النيابة العامة والدفاع الحاضر مع المتهمتين، قضت محكمة جنايات الجيزة، أمس، بمعاقبة "ن" ووالدتها بالسجن المشدد لمدة 15 سنة لكل منهما، عما نُسب إليهما.

المصدر الوطن