الإثنين , نوفمبر 23 2020

جوجل يحتفل بعيد الطفولة.. حقائق عنهم في أزمة كورونا 2020

جوجل يحتفل بعيد الطفولة جوجل يحتفل بعيد الطفولة 2020 يحتفل محرك البحث جوجل، اليوم، بعيد الطفولة لعام 2020، من خلال تغيير شعار المحرك الأساسي، لمجموعة من الأطفال وهم يلعبون معا، وتظهر الألعاب بطريقة الأورجامي – الأوراق المثنية.
ويصادف اليوم 20 نوفمبر، مرور 66 عامًا على إنشاء الأمم المتحدة لليوم العالمي للطفل . في نفس اليوم من عام 1989 ، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة المعاهدة الدولية لحقوق الإنسان المعروفة باسم اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.
ومع ذلك ، فإن تقرير اليونيسف الأخير، Worlds Apart ، تصنف كندا في المرتبة 30 من أصل 38 دولة متقدمة عند النظر في حالة سعادة الطفل ورفاهه ومهاراته، وفي هذا العام، بسبب فيروس كورونا، يجب الاحتفال باليوم العالمي للطفل بطريقة تتعلق بمستقبل الأطفال.
وكان قد أثر فيروس كوفيد -19 على حياة ملايين الأطفال في جميع أنحاء العالم وأحدث اضطرابًا هائلًا في التعليم. كما أدى الوباء إلى زيادة كبيرة في عدد الأطفال الذين يعيشون في فقر متزايد، مما يعني أنهم يفتقرون إلى الوصول إلى الموارد الأساسية مثل التعليم والصحة والسكن والتغذية والصرف الصحي والمياه.
ومن المرجح أن يتم اعتبار اليوم العالمي للطفل فرصة مهمة للبالغين للاهتمام بأصوات الأطفال وتخيل مستقبل مختلف – ليس للأطفال ولكن معهم، وهذه بعض حقائق الطفولة في 2020.
أظهرت دراسة جديدة في كندا، أن الوباء تسبب في أزمة صحية عقلية تؤثر بشكل غير متناسب على الأطفال العنصريين والأطفال من السكان الأصليين، وشهد هذا العام أيضًا عودة ظهور حركة "حياة السود أهم"، ردًا على عنف الشرطة ضد السود والعنصرية ضد السود، التي شنها المتظاهرون ضد عنف الشرطة والعنصرية ضد السود والسكان الأصليين والمجتمعات العنصرية، مما أدى إلى زيادة الوعي على نطاق واسع بالحصيلة الناتجة عن العنصرية .
وبشكل عام، أثارت أحداث عام 2020 معًا مخاوف حول العالم بشأن الظروف الحالية للطفولة، كما انه من المرجح أن يتضمن يوم الطفولة لهذا العام أسئلة عاجلة حول ما قد يحمله المستقبل إذا لم تتم معالجة أسر الأطفال من الىثار الناتجة عن الوباء العالمي كوفيد-19.

إقرأ أيضاً  شاهد.. صناعة الهياكل الخشبية للنراجيل العراقية

المصدر صدى البلد