السبت , نوفمبر 28 2020

 تجريع 101.3% من تلاميذ كفر الشيخ ضد الطفيليات المعوية

تجريع أطفال مدارس كفر الشيخ

تجريع أطفال مدارس كفر الشيخ

أعلنت مديرية الصحة بمحافظة كفر الشيخ، اليوم، انتهاء إدارة مكافحة البلهارسيا والطفيليات المعوية من تجريع حوالي 101.3% من تلاميذ المدارس، في المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال، ضمن الحملة التي يجري تنفيذها في 13 إدارة تعليمية، تحت إشراف الدكتورة سوسن سلام، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة.

وانتهت الحملة من صرف الجرعات للأطفال المستهدفين في المدارس التابعة لـ4 إدارات تعليمية، تشمل الحامول وبلطيم ودسوق وفوه، ويجرى تجريع تلاميذ المدارس التابعة لبقية الإدارات التعليمية، ووزعت البوسترات الخاصة بالحملة على 270 وحدة صحية، بناء على الخطة الموضوعة.

وأكدت الدكتورة أماني القرش، مدير إدارة مكافحة البلهارسيا والطفيليات المعوية بالمديرية، أن الفريق يعمل على مدار أسبوعين، وتم تجريع 101.3% من المستهدف، والبالغ عددهم 445 ألف طالبا بالمرحلة الابتدائية، و60 ألف بـ"رياض الأطفال"، بإجمالي 505 آلاف طفل في الريف والحضر، لكن جرى تجريع 511 ألفا و927 تلميذا.

وتهدف الحملة إلى خفض معدل انتشار الديدان المعوية، ويتم التجريع بقرص واحد "مبندازول" 500 ملليجرام، وهو من الأقراص الآمنة والفعالة ضد الديدان المعوية، قابل للمضغ وذو طعم مقبول، ولا توجد له أي آثار جانبية، من خلال مشاركة الفرق الطبية، التي بدأت المرور على المدارس المستهدفة لتجريع التلاميذ.

وقدمت وكيل وزارة الصحة الشكر لـ350 فريقا ساهموا في حملة التجريع على مستوى المحافظة؛ إذ أن الحملة انطلقت منذ أيام في ربوع المحافظة، وسط اتخاذ الإجراءات الاحترازية خوفا من فيروس كورونا، وشهدت المدارس تشديدا للإجراءات مع مراعاة مسافات التباعد الاجتماعي بين الأطفال في أثناء التجريع.

وفي وقت سابق، استقبل جمال فهمي عيد، رئيس مركز ومدينة مطوبس، التابع لمحافظة كفر الشيخ، حملة "نور حياة" لمكافحة مسببات ضعف الإبصار، التي أطلقها صندوق تحيا مصر، ضمن المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتفقد أماكن عمل الحملة، مؤكدا تذليل العقبات كافة أمام أعضاء الحملة.

إقرأ أيضاً  عجز الميزانية يهدد بإيقاف خدمات 40% من القطارات والحافلات في نيويورك

واستهدفت الحملة توقيع الكشف الطبي على نحو 400 مواطنا من أبناء مطوبس والقرى التابعة له؛ إذ حيث تباشر عملها بنادي مطوبس الرياضي، وتستهدف المبادرة الفئات الأكثر احتياجا وطلاب مدارس المرحلة الابتدائية لاكتشاف أمراض الإبصار والرمد، بالإضافة إلى المبادرات الرئاسية التي تعمل على تخفيف العبء وتوفير الخدمات للمواطنين.

وأشار "فهمي" في تصريحات لـ" الوطن"، إلى أن القافلة تستمر في استقبال المواطنين؛ إذ يجرى الكشف الطبي وتسليم العلاج والنظارات للحالات المكتشف إصابتها بمسببات ضعف وفقدان الإبصار مجانا، من داخل القافلة وإجراء التدخل الجراحي اللازم للحالات المرضية بالمستشفيات الكبرى بشكل مجاني.

المصدر الوطن