الإثنين , نوفمبر 23 2020

سيول واستغاثات بالصرف لشفط المياه.. ماذا يحدث في الإسكندرية؟

صدى البلد

أدت سيول الأمطار التي ضربت محافظة الإسكندرية منذ الساعات الأولى من اليوم الجمعة إلى تراكم المياه في عدد من الشوارع الرئيسية، والجانبية، وسط استمرار سوء الأحوال الجوية وهطول الأمطار بغزارة دون انقطاع على جميع أنحاء محافظة الإسكندرية خلال الساعات الماضية.

كما تسببت الأمطار في غرق بعض الشوارع الجانبية في مختلف المناطق، ففي أبيس، تسببت المياه في غلق وحدات عيادات أبيس الثانية، وعدم تمكن العاملين من الدخول والخروج، بسبب ارتفاع منسوب المياه عن الأرض، نظرًا للشتاء غير المسبوق الذي ضرب الإسكندرية بما يفوق قدرة شبكة الصرف في المدينة.

أقرأ أيضًا:

رغم الأمطار.. ميناء الإسكندرية: حركة الشحن والتفريغ طبيعية

كما تمت محاصرة مسشتفى أطفال الرمل، وعرقلة حركة الدخول والخروج للمستشفى، بسبب المياه المتراكمة في الشوارع، وسط استغاثات من مسئولي المستشفى بغرفة عمليات الصرف الصحي لإزاحة المياه.

وفي محرم بك، أغلقت مياه الأمطار كوبري منشا، وانتقل اللواء محمد الشريف إلى المنطقة لمتابعة عمليات صرف الأمطار واستعادة السيولة المرورية بالمنطقة.

وفي ميامي، احتجزت مياه الأمطار المواطنين داخل منازلهم وسط محاولات من الأهالي لصرف الأمطار حتى يتمكنوا من الذهاب لصلاة الجمعة.

وقد أعلنت هيئة ميناء الإسكندرية ال رضا الغندور، المتحدث الرسمي باسم ميناء الإسكندرية، اليوم الجمعة، أن حركة العمل تسير بشكل طبيعي بمينائي الإسكندرية والدخيلة، مشيرًا إلى أن هطول الأمطار لم يؤثر علي حركة السفن والشاحنات والبضائع.

وأهابت محافظة الإسكندرية بالمواطنين عدم النزول إلا للضرورة القصوى حتى يتسنى للجهات التنفيذية القيام بأعمالها في كسح وشفط تجمعات المياه من المناطق المتفرقة، نظرا ل

كما أهابت المحافظة الإسكندرية عند النزول للضرورة القصوى ، توخي الحذر ‏ وإتباع التعليمات الآتية للحفاظ على سلامتهم:

•تقليل التحرك بالسيارات للسماح لسيارت رفع مياه الأمطار من التحرك بسهولة ويسر.

إقرأ أيضاً  احتجاز عائلات عشرات المحتجزين في هونج كونج على جزيرة بالقرب من السجن الصيني

• تجنب السير بسرعات عالية بالسيارات تتعدى ٦٠ كم ، ‏والحفاظ على مسافة أمان أكبر من المعتاد.

• عدم ‏الوقوف أسفل البلكونات القديمة والمتهالكة.

• عدم ‏البقاء في أماكن مفتوحة أثناء حدوث البرق.

• عدم ‏الإقتراب من الأسوار والأجسام المعدنية والسكك الحديدية ‏أثناء حدوث البرق تجنبا لخطر الصعق.

• عدم وقوف السيارات على شنايش الأمطار.

وقد واصلت الأمطار الهطول بغزارة على جميع أنحاء محافظة الإسكندرية، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد تحذيرات المحافظة من حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية.

وقامت محافظة الإسكندرية برفع درجة الاستعداد والطوارئ القصوى في جميع أجهزتها التنفيذية المعنية للتعامل مع حالة عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية المتوقعة من الهيئة العامة للأرصاد الجوية والتي تشير إلي بدء أمطار متوسطة من بعد ظهر أمس الخميس تزيد شدتها ليلا وتستمر يومي الجمعة والسبت أمطار غزيرة على فترات متقطعة وعلى مناطق متفرقة من أنحاء المحافظة.

المصدر صدى البلد