السبت , نوفمبر 28 2020

مخاطر الإفراط في تناول المضاد الحيوي زيادة معدلات الموت

المضادات الحيوية

المضادات الحيوية

تحذير ليس الأول من نوعه، أطلقته وزارة الصحة والسكان لتوعية المواطنين بتوخي الحذر من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية، لما يسببه من مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية، حيث يصبح الميكروب مقاوما للدواء الأصلي الذي كان يستخدم في علاج العدوى التي يتسبب فيها هذا الميكروب، حسبما جاء في منشور توعوي للوزارة.

ولفت المنشور إلى أن سوء استخدام المضادات الحيوية دون داعٍ خاصة عند ظهور أعراض البرد أو الإنفلونزا قد يفقدها فاعليتها، مؤكدا أن معظم هذه الأنواع من العدوى سببها فيروسي.

ومن قبل، حذرت الصحة العالمية متمثلة في الدكتور عمر أبوالعطا، مسؤول الترصد بالمنظمة العالمية، من أن الإسراف في تناول المضادات الحيوية أمر خاطئ تماما، حيث إنه وفي المعدلات السنوية فدائما ما تؤكد الإحصائيات وجود حالات وفاة مرتبطة بالميكروبات المرتبطة بالمضادات الحيوية حوالي 700 ألف حالة سنويا، ومن المتوقع زيادة تلك الأعداد وصولا لعام 2050 قد تصل أعداد الوفيات 10 مليون سنويا.

كيف يؤدي الإفراط في المضادات الحيوية إلى فقدان فاعليتها بالجسم؟

تكرار تناول المضادات الحيوية دون حاجة طبية ودون استشارة طبيب متخصص يؤدي الى نشأة أجيال وسلالات جديدة من البكتيريا لا تستجيب له بعد ذلك، حيث تكتشف البكتيريا أسرار عمل المضاد الحيوي وتموت الأجيال الضعيفة منها وتورث من بعدها أجيال جديدة أكثر قدرة على مقاومة المضاد الحيوي، بحسب قول الدكتور مجدي بدران، استشاري المناعة، وعضو الجمعية المصرية للحساسية و المناعة.

يأتي تحذير الصحة المصرية والصحة العالمية من ظاهرة الإفراط في تناول المضادات الحيوية لأنها ستؤدي في المستقبل ألى صعوبة علاج الأمراض البكتيرية والفيروسية وبحسب تصريحات بدران لـ"الوطن" سيؤدي ذلك إلى ظهور سلالات من البكتيريا تقاوم أنواع كثيرة للمضادات الحيوية يترتب عليها زيادة معدلات الموت، وتضطر الشركات الى البحث عن مضادات جديدة لمقاومة تلك الأمراض.

إقرأ أيضاً  عشماوي ..أشهر منفذ عمليات إعدام في مصر يكشف سبب دخوله موسوعة “غينيس”

المصدر الوطن