السبت , نوفمبر 28 2020

بالأسماء .. «مرسي» أمر بإزالة صور 5 أشخاص من قصر الرئاسة

بالأسماء «مرسي» أمر بإزالة صور 5 أشخاص من قصر الرئاسة
كثيرة هي الحكايات التي ضمَّتها القصور الرئاسية في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، الذي حكم البلاد لمدة سنة، لم تر فيها مصر أي نجاح، بل تعاقب الفشل وراء الآخر مع تدخلات لمكتب الإرشاد في كل كبيرة وصغيرة، جعلت من مرسي مندوباً لها في القصر.
وروى الكاتب الصحفي مصطفى بكري في كتابه «حكايات ونوادر الإخوان في زمن الحكم والسلطان»، الصادر عن مؤسسة «أخبار اليوم»، بعضاً من المواقف التي تظهر قيادات وأعضاء الإخوان كيف تعاملوا مع دولة بحجم مصر عندما أتيحت لهم فرصة قيادة البلاد.
يقول بكري: «عندما زار محمد مرسي قصر عابدين وجد هناك صورًا للرؤساء السابقين (محمد نجيب وجمال عبدالناصر وأنور السادات وصوفي أبوطالب وحسني مبارك) فطالب رئيس الديوان أن يزيل جميع هذه الصورة وأن يضع فقط صورته بديلاً عنها».

وأشار بكري إلى أنَّ قرار مرسي «أثار استياء الجميع، باعتبار أن ذلك يمثل خروجًا على القواعد اللائحية للمؤسسة، حيث كان لدى مرسى اعتقاد راسخ بأن الجميع يتآمرون عليه، ويكيدون له، وينتظرون اللحظة المناسبة لإحراجه وإهانة منصبه، لأنهم فى نظره ليسوا على قناعة بشخصه وقدرته على تولى منصب الرئيس».
وأضاف بكري: «لقد بذل المسؤولون عن التشريفات والبروتوكول جهودًا كبيرة من أجل تعليمه كيفية استعراض حرس الشرف والقيام بالمهام البروتوكولية للرئيس، وعندما فشل أكثر من مرة، قال إن رجال مبارك لا يريدوننى أن أتعلم، ولذلك طلب منهم أن يرفعوا جميع المشايات منعاً للإحراج».
وتابع: «عندما أبلغه رفاعة الطهطاوي بأن أنصار النظام السابق داخل القصر لا يكفون عن التآمر ضده، وأن رئيس الإدارة المركزية للاتصالات الهاتفية داخل الرئاسة يتستر على هؤلاء ويرفض التجسس عليهم، قام مرسى على الفور بإبعاده والإتيان بآخرين للقيام بتلك المهمة».

إقرأ أيضاً  عاجل توجيهات جديدة للرئيس السيسي بشأن التعامل مع أزمة كورونا

نقلا عن روز اليوسف