الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

القصة الكاملة لنجاة حليمة بولند من الموت

عبّرت الإعلامية حليمة بولند، عن إمتنانها بعد نجاتها من الموت أثناء إجرائها عملية جراحية.
وكتبت حليمة من خلال خاصية "الأستوري" عبر حسابها الرسمي على "الأنستجرام": "اليوم شوفت الموت بعيني قسم بالله كنت راح أموت من ابرة البنج بالعيادة لأن الظاهر جرعة التخدير كانت عالية وزايدة وحسيت ان روحي قاعدة تطلع ورب الكعبة".
وتابعت :"قمت اتشهد واقرا قرأن وركبولي جهاز الأوكسجين والحمد لله قمت بالسلامة وبصلي 100 ركعة شكر الحين إنشالله الف حمد وشكر لك يا رب ديروا بالكم من البنج والتخدير بالعيادات والله نصيحة من تجربة حبيت افيدكم من تجربتي عشان تخلون بالكم والله الحافظ يا رب".
يذكر أن قررت الإعلامية حليمة بولند الخروج عن صمتها والرد على اتهامها فى قضية غسيل أموال ومنعها من السفر وهو القرار الذى أعلنت عنه السلطات الكويتية منذ أيام قليلة بجانب عدد من المشاهير.

وقالت حليمة بولند عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى انستجرام فى أول تعليق لها: "أولا أحب أشكر كل اللي سألوا عني في كل أنحاء الدول العربية ثانيا الحمد لله أننا في دولة مؤسسات ودستور وقانون وما في أحد فوق القانون لأننا كلنا سواسية ونحترم نزاهة القانون الكويتي".
وأضافت حليمة قائلة: "قبل تقريبا أسبوعين تكلمت في برنامجي هنا الكويت وطالبت بسن قوانين صارمة لمحاربة الفساد المتمثل في جريمة غسيل الأموال واليوم أنا أشكرهم على محاربة الفساد".
وأوضحت حليمة قائلة: "والله لو أنا مشاركة في هذه الجريمة الشنيعة تجاه وطني فأتمنى أن أكون أول وحده أحاسب ويتخذون اتجاهي العقوبة الشديدة".
يذكر أن بدأت حليمة مشوارها الإعلامي بعام 2001 حيث كانت طالبة في السنة الأخيرة بكلية الآداب في جامعة الكويت حينما اختارها رئيس قسم الإعلام للعمل في تلفزيون الكويت خلال برنامج «ذبست» للمخرج خالد البطي الذي ساندها ببدايتها ورشحها للتقديم برامج أخرى على تلفزيون الكويت، ظهرت كممثلة في عام 1995 خلال برنامج الأطفال «إفتح يا وطني أبوابك» مع الفنان طارق العلي والفنانة أنوار أحمد على تلفزيون الكويت، وبعده قدمت العديد من البرامج على مختلف القنوات الخليجية والعربية كما أنها قدمت العديد من المهرجانات مثل مهرجان صلالة وليالي دبي وهلا فبراير، وحصلت على لقب «ملكة جمال الإعلاميات العرب».
نقلا عن صدي البلد

إقرأ أيضاً  شوقي علام .. المسيحي المصري يختلف عن نظيره في بلاد أخرى