الأربعاء , نوفمبر 25 2020

مستشار سابق بالبنك الدولي: الشعب المصري بطل برنامج الإصلاح الاقتصادي

الدكتور عمرو صالح

الدكتور عمرو صالح

قال الدكتور عمرو صالح المستشار السابق بالبنك الدولي، إن مصر حققت "قصة نجاح" بتطبيقها برنامج الإصلاح الاقتصادي، لافتا إلى أن الرئيس السيسي، رفض بشكل قاطع في البداية أن يكون الإصلاح قاصرا على الجانب الاقتصادي فقط، وأصر على أن يشمل الجانبين الاقتصادي والاجتماعي، ليكون مظلة لصد صدمات الجانب الاقتصادي رغم رفض صندوق النقد، وبعد مرور عدة سنوات على الإصلاح أبدى صندوق النقد والبنك الدولي، إشاداتهما بالجانب الاجتماعي.

وأضاف "صالح"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الآن"، المذاع على شاشة قناة "EXTRA NEWS"، أن المؤسسات الدولية تركز بشكل كبير على الجانب الاقتصادي، لكن مصر لها مدرسة ورؤية، والرئيس السيسي، له نظرة أبوية تجاه الشعب المصري وكان يركز على البرامج الاجتماعية وتنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي قوي وحازم، والشعب كان البطل في تنفيذه.

وأوضح أن البرنامج الاقتصادي، لم يكن ليستمر إلا بوجود مظلة اجتماعية متمثلة في "تكافل وكرامة"، وغيرها من المبادرات والحزم للمرأة المعيلة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والغارمات و100 مليون صحة، وهي برامج اجتماعية كثيرة جدًا لم نر مثلها في مصر في وقت واحد، وحزم واحدة ومتوافقة مع برنامج الإصلاح الاقتصادي.

وأكد أن الاستقرار السياسي عامل مهم في نجاح الإصلاح الاقتصادي، بدليل أن المؤسسات الدولية رفضت التعامل مع مصر في 2011، بحجة أنه يوجد فراغ سياسي، رغم التاريخ الطويل في التعامل مع تلك المؤسسات، وبعد ثورة 30 يونيو والاستقرار السياسي تغيرت الأمور تماما، خاصة أن الدولة تعمل في العديد من الملفات مثل إصلاح التعليم والصحة والبنية التحتية والمجتمعات العمرانية الجديدة والإصلاح التشريعي والضريبي، وهي ملفات متكاملة ومتوازية في وقت واحد.

وأشار إلى أن نسبة النمو ارتفعت من 1.8% بعد 2011، إلى 6.5%، كما أن مصر وفقا للمؤشرات الدولية من أفضل الدول على مستوى العالم في برامج الإصلاح الاقتصادي، والمركز الأول على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط في النمو الاقتصادي.

إقرأ أيضاً  ألمانيا تسجل 23648 إصابة جديدة بفيروس كورونا

المصدر الوطن