السبت , نوفمبر 28 2020

الأقباط يحيون ذكرى وفاة حنة والدة العذراء وجدة المسيح اليوم

الأقباط يحيون ذكرى وفاة "حنة" والدة العذراء وجدة المسيح اليوم
يحتفل الأقباط في صلواتهم بالكنائس، اليوم الجمعة، بحسب "السنكسار الكنسي"، بتذكار وفاة حنة والدة السيدة العذراء مريم وجدة المسيح عليه السلام، فضلا عن استشهاد القديس ميخائيل الراهب، والقديس أرشلاوس، واليشع القس.

و"السنكسار" هو كتاب يحوي سير القديسين والشهداء وتذكارات الأعياد، وأيام الصوم، مرتبة حسب أيام السنة، ويُقرأ منه في الصلوات اليومية.
فحسب التقويم القبطي، يوافق اليوم الجمعة، 11 من شهر هاتور لعام 1737 قبطي، ويدون "السنكسار"، أنه في مثل هذا اليوم تحتفل الكنيسة بحسب الاعتقاد المسيحي، بتذكار وفاة حنة والدة السيدة العذراء مريم وجدة المسيح عيسى عليه السلام.
ويذكر السنكسار أن حنة هي ابنة ماثان بن لاوي بن ملكي من نسل هارون الكاهن، واسم أمها مريم من سبط يهوذا، وكان لماثان هذا ثلاث بنات الأولى مريم باسم والدتها وهي أم سالومي القابلة، والثانية صوفية أم أليصابات والدة القديس يوحنا المعمدان، والثالثة هي حنة زوجة يواقيم من سبط يهوذا ووالدة السيدة العذراء، مشيرا إلى أنها كانت عاقرا وظلت تتوسل إلى الله أن يرزقها بالذرية حتى قرت عيناها بالعذراء مريم.
وبحسب "السنكسار الكنسي"، فإن السيدة العذراء سميت مريم على اسم جدتها، وكانت والدتها نذرتها لخدمة بيت الله فلما بلغت مريم عامها الثالث جاءا بها والدها وقدموها للخدمة في الهيكل حتى سن الثانية عشرة وتكفلها زكريا بعد ذلك.
ويستخدم "السنكسار" التقويم القبطي والشهور القبطية "ثلاثة عشر شهرًا"، وكل شهر فيها 30 يومًا، والشهر الأخير المكمل هو نسيء يُطلق عليه الشهر الصغير، والتقويم القبطي هو تقويم نجمي يتبع دورة نجم الشعري اليمانية التي تبدأ من يوم 12 سبتمبر.
و"السنكسار"، بحسب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مثله مثل الكتاب المقدس لا يخفي عيوب البعض، ويذكر ضعفات أو خطايا البعض الآخر، وذلك بهدف معرفة حروب الشيطان، وكيفية الانتصار عليها، ولأخذ العبرة والمثل من الحوادث السابقة على مدى التاريخ.

إقرأ أيضاً  القصة الكاملة للحرب الأهلية في أثيوبيا..الوضع خارج عن السيطرة