السبت , نوفمبر 28 2020

مستشار الرئيس: مصر تواجه تحدي زيادة إصابات كورونا حتى مارس

الدكتور محمد عوض تاج الدين

الدكتور محمد عوض تاج الدين

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة، إن الالتزام بالإجراءات الاحترازية يقلل نسب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لافتًا إلى أن الناس خففوا من الالتزام بالاشتراطات الاحترازية بسبب انخفاض أعداد الإصابات، مردفًا أن التدخين بلا شك عامل سلبي شديد في الإصابات والمضاعفات.

وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد فايق، مقدم برنامج "مصر تستطيع"، الذي يعرض عبر شاشة "DMC": "لدينا تحدٍ في فصلي الخريف والشتاء حتى شهر مارس، بسبب غياب التهوية والشمس في بعض الأوقات، وتكدس الناس داخل البيوت، ما يؤدي إلى انتشار المرض، وهو ما أدى إلى زيادة الحالات المرصودة حاليا".

وتابع بأن وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، اتخذتا إجراءات للحد من انتشار المرض في المدارس والجامعات: "نرجو أن يستمر هذا البروتوكول سواء بتقليل عدد أيام الدراسة وكثافة الفصول واستخدام الكمامات واستخدام وسائل التعقيم والنظافة وعزل الحالات المصابة للحد من انتشار المرض".

وحذر مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة، من التدخين الإيجابي والسلبي بسبب آثاره المزمنة التي تؤثر على كفاءة الجهاز التنفسي بصفة خاصة وأجهزة الجسم بصفة عامة، مشيرًا إلى أن الذين يعانون من الأمراض المزمنة وأمراض الجهاز التنفسي فإن مضاعفات كورونا لديهم تكون أخطر وتزيد احتمالية دخولهم المستشفيات.

وأوضح: "أي مدخن لفترة طويلة لا يكون جهازه التنفسي طبيعيا، إذ أنه يكون مصابا بالأمراض قد تكون التهابات شعبية أو حساسية صدرية أو سدة رئوية أو نزلة شعبية رئوية وهو ما يقلل من مقاومة وكفاءة الجهاز التنفسي ويجعله عرضة للإصابة من ناحية والمضاعفات من ناحية أخرى التي تعتبر التهابات الرئتين والجهاز التنفسي ثم فشل الجهاز التنفسي، التدخين بلا شك عامل سلبي شديد في الإصابات والمضاعفات".

إقرأ أيضاً  السيدة إنتصار السيسي : تعلمت من والدتي قصص الأنبياء

المصدر الوطن