السبت , نوفمبر 28 2020

إصابة أكثر من 500 رجل بمرض غامض في السنغال في ظل كورونا

مرض غريب في السنغال بعد عودة صيادين من البحر

مرض غريب في السنغال بعد عودة صيادين من البحر

قال عثمان جاي، المدير الوطني للمعلومات الصحية والتعليم، في السنغال، إن أكثر من 500 صياد في السنغال أصيبوا بمرض جلدي غامض بعد عودتهم من البحر. ويأتي المرض الجديد في السنغال في وقت لا يزال العالم يتسابق فيه للوصول إلى علاج لوباء كورونا المستجد، كوفيد 19، الذي أصاب الملايين حول العالم.

وأوضح المسؤول الصحي الحكومي الكبير، أنه تم وضع الرجال، الذين يأتون من عدة بلدات لصيد الأسماك حول العاصمة السنغالية دكار، في الحجر الصحي لتلقي العلاج، بحسب وكالة "رويترز البريطانية".

وأضاف "جاي" لـ"رويترز": "إنه التهاب جلدي مرتبط بمرض معدٍ.. نحن نتحقق أكثر ونأمل أن نكتشف ما هو قريبًا".

وذكر تقرير لوزارة الصحة السنغالية بتاريخ 17 نوفمبر أن الرجال يعانون من "جروح على وجوههم وأطرافهم وبعضهم على أعضائهم التناسلية"، وأضاف التقرير أن الرجال يعانون أيضا من صداع وارتفاع درجات الحرارة قليلا.

من جانبه، أكد طبيب الأمراض الجلدية، ديابوجني ندور، الذي يساهم بالأبحاث الطبية في السنغال، أن نتائج الاختبارات تشير إلى عدم وجود رابط بين المرض وبين كورونا (كوفيد 19)، وأضاف لصحيفة "داكار أكتو" السنغالية: "لم نلاحظ وجود فيروسات، وبالطبع يمكن أن يجعلنا هذا نفكر في أصل سام للمرض".

وذكرت صحف محلية سنغالية قبل أيام، عن تسجيل نحو ألف حالة إصابة في 6 مواقع من البلاد، 500 إصابة منها في مدينة داكار وحدها.

المصدر الوطن

إقرأ أيضاً  العراق تحصل على المركز الثالث عالمياً في استيراد اللالنكي