السبت , نوفمبر 28 2020

مصادر أمنية تؤكد وفاة أيمن الظواهري زعيم القاعدة في أفغانستان بعد صراع مع المرض

مصادر أمنية تؤكد مصادر أمنية تؤكد وفاة أيمن الظواهري زعيم القاعدة أكدت مصادر مطلعة في باكستان وأفغانستان، وفاة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في أفغانستان، وذلك بعد أيام من أنباء متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي حول وفاة القيادي الإرهابي.
وقالت صحيفة "آراب نيوز" السعودية، إنها تحدثت مع 4 مصادر أمنية على الأقل في باكستان وأفغانستان، حيث أكد اثنين منهم أن أيمن الظواهري – 69 عاما – قد مات.
ونقلت عن مصدر تأكيده أن أيمن الظواهري توفي الأسبوع الماضي في غزنة بأفغانستان، موضحا أنه مات بسبب إصابته بالربو ولم يتلق أي علاج لهذا المرض.
بينما أكد مصدر أمني باكستاني آخر، أن زعيم القاعدة لم يعد على قيد الحياة وأنه مات لأسباب طبيعية.
بينما قال آخر مقرب من تنظيم القاعدة في أفغانستان، إن أيمن الظواهري توفي الشهر الجاري، وحضر عدد محدود من أتباعه صلاة الجنازة.
ولم يوضح المصدر ما إذا كانت صلاة الجنازة قد أقيمت غيابية أم أن جثمان الظواهري كان يدفن لحظتها.
وأوضح الرجل المقرب من التنظيم الإرهاب أن الظواهري كان يعاني من مشاكل في التنفس وتوفي في مكان ما بأفغانستان.
وبحسب الصحيفة، قال ضابط أمن باكستاني مطلع على عمليات مكافحة الإرهاب الجارية "تلقينا نفس المعلومات التي تفيد بأن الظواهري مات منذ حوالي شهر".
وامتنع المصدر عن ذكر اسمه لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام حول هذا الموضوع.
في المقابل، قال مصدر باكستاني آخر وهو مسؤول بالمخابرات، إن تحركات الظواهري الأخيرة كانت داخل أفغانستان حيث كان معروفًا أنه في حالة صحية "غير مستقرة"، لكنه لم يستطع تأكيد ما إذا كان قد مات.
وأضاف "على حد علمي كان مريضا للغاية ويعاني من مرض الفشل الكلوي.. لم يكن قادرًا على القيام بغسيل الكلى".
وفي وقت سابق قال مسؤولون أمريكيون لوكالة "أسوشيتد برس" إنهم لا يستطيعوا تأكيد وفاة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.
وكان آخر ظهور علني لزعيم القاعدة أيمن لظواهري، في رسالة مصورة العام الجاري في ذكرى هجمات 11 سبتمبر.
وسبق أن أكدت تقارير إعلامية مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة المعروف باسم "أبو محمد المصري"، على أيدي عميلين إسرائيليين بإيران وبمساعدة من الاستخبارات الأمريكية.
ونقلت وكالة "أسوشيتد برس"، عن المسؤولين الأمريكيين تأكيدهم صحة تقرير صحيفة "نيويورك تايمز" عن اغتيال عبد الله المعروف بالاسم الحركي "أبو محمد المصري" في طهران، والذي تم وصفه بالرجل رقم 2 في تنظيم القاعدة.

إقرأ أيضاً  رانيا يوسف تعترف: جالي كورونا وانتصرت عليه .. ورتله البطانة

المصدر صدى البلد