السبت , نوفمبر 28 2020

عبد المنعم سعيد: علاقات الشرق الأوسط من أولويات بايدن المتأخرة.. فيديو

عبد المنعم سعيد، عبد المنعم سعيد، المفكر السياسى قال عبد المنعم سعيد، المفكر السياسى، عضو مجلس الشيوخ، إن ترامب فعل مثلما فعل كل رئيس امريكي سابق، وهو أن يأتي على السلطة ولدية تعامل محدد مع الشرق الأوسط.
وأضاف "سعيد" خلال حواره ببرنامج "خبر اليوم" المذاع على قناة "أون أي"، ترامب جاء بفكرة الصفقة الكبرى أو صفقة القرن لكي يفرض أمر واقع أولا، ثم يبدأ في تشجيع ما يسمي بالسلام الاقتصادي بين دول المنطقة وإسرائيل، دون التقيد بفكرة حل الدولتين او جعل حل الدولتين شرط من شروط الوصول إلى تسوية.
وفيما يخص بايدن، أوضح أن بايدن جاء بصفقة شاملة، فهو يأتي ويضع الشرق الاوسط في أولوية متأخرة من أولوياته الخارجية، حيث يسبقها الجبهه الداخلية الأمريكية ثم السياسة الخارجية بالأخص أوروبا وحلف الأطلنطي والصين، ثم يأتي الشرق الأوسط بعد مسافة.
وأكمل: لا يوجد مبادرة شاملة لدي بادين، فهو يقوم بتحسين الأوضاع بالنسبة للفسلطنيين وتشجيعهم على الاشتراك في مباحثات ومفاوضات مع إسرائيل، استكمالا لما قام به ترامب.
وأوضح اه لا يمكن إعادة الحياة إلى قاسم سليماني مرة آخري، ولكن إيران قامت بزيادة اليورانيوم المخصب ومن مدي وقوة الصواريخ الخاصة بها، كما أصبحت نشطة للغاية فيما يخص الطائرات المسيرة، بالإضافة إلى قيامها بعمليات عدوان شديدة على حاملات النفط داخل الخليج.
وتابع: إيران دمرت أكثر من نصف منشآت أورانكوا داخل المملكة العربية السعودية، وأيضا مارست سياسة نشطة عدوانية خلال الأعوام الماضية، معقبا: أن شرط أساسي لدى بايدن هو عودة الاستقرار إلى هذهة الحالة كشرط ضروري للنظر في المسئلة الإيرانية.
وأشار إلى أن بايدن سوف يستعمل ما وصل إليه ترامب ليس كشوكة ولكن للمقايضة مع النشاط النووي الإيراني بشكل عام، كما انه سيحاول أعطاء نوع من التحرك، معقبا: لا اتوقع أن يرفع بايدن العقوبات عن إيران في حالما استمرت في سلوكياتها الأخيرة.
وفي سياق آخر، قال المستشار القانوني لحملة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إن الانتخابات "انتهت" والجميع يعلم ذلك.
وأضاف بوب باور مستشار بايدن، أن حملة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب في وضع قانوني ميؤوس منه.
وأوضح مستشار بايدن، في إيجاز صحفي أن الدستور الأمريكي لا يسمح بما يريده دونالد ترامب لإلغاء التصويت في ولاية ميشيجان.
وشن باور هجوما حادا على حملة ترامب قائلا إنهم لا يخسرون الدعاوي القضائية فقط بل يفقدون محاميهم أيضا.
وأكد مستشار الرئيس الأمريكي المنتخب أن الادعاءات السياسية التي تقدمها حملة ترامب "سخيفة وكوميديا مطلقة"، مشيرا إلى خسارتهم 28 قضية حتى الآن.
وأشار باور إلى أنه لا توجد أي وسيلة لترامب في محاولة لقلب الطاولة وتغيير نتائج الانتخابات، منتقدا تدخل إدارة ترامب في السلطات التشريعية بشكل غير دستوري.
كانت تقارير إعلامية أفادت بأن ترامب دعا مشرعين من ولاية ميشيجان إلى البيت الأبيض في محاولة لتقويض العملية الانتخابية.
وأكد أن حملة ترامب تحاول بشتى الطرق عرقلة مصادقة الولايات على نتائج الانتخابات.
ولا يعترف الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بهزيمته في الانتخابات الرئاسية، ما دفع حملة ترامب لرفع سلسلة من الدعاوي القضائية في عدد من الولايات الحاسمة بينها بنسلفانيا وجورجيا.

إقرأ أيضاً  كينيا تعتزم إطلاق أول مكتبة رقمية بتكلفة 2.3 مليون دولار أمريكى

المصدر صدى البلد