الأربعاء , نوفمبر 25 2020

إليك طرق فعالة لـ علاج اضطرابات النوم في وقت قصير

يمكن أن تؤدي صعوبات النوم إلى تفاقم الاضطرابات النفسية عن طريق جعل الشخص مرتبكًا أو محبطًا ، وكذلك أكثر حساسية للألم والمشكلات الطبية الأخرى.
اقرأ أيضًا | تناولها يوميا أطعمة تساعدك على النوم الجيد
ويميل الأشخاص المصابون بالاكتئاب إلى الاستيقاظ مبكرًا، ومن ثم لا يمكنهم النوم مرة أخرى، هذا يمكن أن يجعل اكتئابهم أسوأ، لأن مقدار النوم الذي يحصل عليه الشخص له تأثير على مرضه، والأشخاص الذين لا يعانون من مرض نفسي ولكن يعانون من الأرق هم أكثر عرضة للإصابة باضطراب مثل الاكتئاب في وقت لاحق من حياتهم.

يمكن أن يكون للأرق أيضًا تأثير سلبي على علاج الاضطرابات النفسية، والعلاج نفسه يمكن أن يسبب مشاكل في النوم، على سبيل المثال، بعض الأدوية المستخدمة لعلاج هذه الاضطرابات لها آثار جانبية يمكن أن تجعل من الصعب على المرضى النوم أو الاستمرار في النوم.
من المهم للأشخاص الذين يعانون من اضطراب نفسي العمل عن كثب مع طبيبهم من أجل التشخيص والعلاج المناسبين اللذين سيتيحان لهم الحصول على النوم الذي يحتاجونه.
ويمكن للأطعمة السريعة والسكريات المكررة المنخفضة القيمة الغذائية والسعرات الحرارية أن تجعلنا نشعر بفقدان الطاقة والركود، يمكن لنظام غذائي صحي، منخفض السكر والكافيين والكحول، أن يعزز الصحة ويقلل من التوتر، ويساعدك على النوم بشكل جيد.
ويمكن أن يساعدك التمرين على التخلص من التوتر واضطراب النوم، بالإضافة إلى ذلك، تقل احتمالية أن تصبح العضلات المرنة والمرتخية مشدودة ومؤلمة استجابة للتوتر. ومع ذلك، من الأفضل ممارسة الرياضة قبل ساعتين على الأقل من موعد النوم حتى تعود درجة حرارة جسمك إلى طبيعتها. إذا كنت تعاني من حالة طبية أو كان عمرك يزيد عن 50 عامًا ، فمن الأفضل مراجعة طبيبك قبل البدء في نظام التمرين.
نقلا عن صدي البلد

إقرأ أيضاً  تفاصيل جديدة فى قضية الفيرمونت