الأربعاء , نوفمبر 25 2020

مصدر بالتضامن إيواء سيدة المطر بإحدى دور الرعاية

قال مصدر بوزارة التضامن الاجتماعي، إن فريق عمل برنامج "أطفال وكبار بلا مأوي"، التابع للوزارة، التقى السيدة التي تداول رواد التواصل الاجتماعي صورتها وهي تبكي بسبب الأمطار، واضطرارها لبيع الترمس رغم هطول الامطار، حتى تستطيع أن تلبي احتياجاتها.
وأضاف المصدر، لـ"الوطن"، أنه من المقرر إيواء السيدة، بإحدى دور الرعاية الخاضعة لإشراف الوزارة.
كانت الوزارة أكدت أنه جرى توجيه فريق التدخل السريع بالوزارة، للتعامل مع "سيدة المطر"، التي انتشرت صورتها على فيس بوك، وهي تجلس على الرصيف تبيع ترمس رغم هطول الأمطار.

وأوضحت وزارة التضامن الاجتماعي، أن فريق التدخل السريع يتلقى شكاوى وبلاغات انتهاكات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والأشخاص فاقدي الرعاية والمأوى والحالات الإنسانية سواء للأيتام، أو المسنين، أو ذوي الإعاقة، أو المشردين على الخط الساخن للوزارة 16439، أو الخط الساخن لمنظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء 16528، وعلى حسابات وزارة التضامن الاجتماعي، بمواقع التواصل.
وقالت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إنَّ مؤسسات "كبار بلا مأوى"، تسهم في حل أزمة كبيرة، خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء وسوء الأحوال الجوية.
وأكدت أنَّ عدد مؤسسات كبار بلا مأوى في مصر، يبلغ 19 مؤسسة على مستوى الجمهورية، من بينها مؤسسات لسيدات بلا مأوى، ومؤسسات لرجال بلا مأوى ومؤسسات تضم سيدات ورجال بلا مأوى ومسنين في الوقت ذاته، وتشارك المؤسسات الأهلية بالتأثيث، وذلك بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي.
وأضافت أنَّ السعة الكلية لهذه المؤسسات تبلغ 1242 نزيلًا، ويبلغ الإشغال الفعلي لها 668 نزيلًا بنسبة إشغال تصل إلى 70%؜ منهم 233 سيدة و435 رجلًا، متابعة أنَّه يتمّ التوسع في عمليات دمج الأطفال الصغار والكبار معا في دار واحدة لإيجاد جو أسري متكامل بين الكبار والصغار، مما يسهم في تعويضهم عن أسرهم الذين تخلوا عنهم.
نقلا عن الوطن

إقرأ أيضاً  لدعم برامج التنمية الاجتماعية لسيسي يوجه بتوفير موارد مالية إضافي